أخبار وتقارير

بالصور.. تفجير مسجد “المخيسة” في ابي صيدا بعد حملة دهم وتفتيش للقرية

mga33mga22ديالى –عراق برس- 28ايلول/سبتمبر: شهدت  قرية المخيسة التابعة لناحية ابي صيدا 30كم شمال شرق بعقوبة تفجير مسجدها الوحيد ، بعد دقائق من انسحاب  قوة مشتركة من قوات سوات والجيش نفذت حملة دهم وتفتيش بحثا عن مطلوبين في  ،على خلفية استهداف مسؤول محلي .

ونقل مراسل/ عراق برس / عن شهود عيان قولهم ان “التفجير بعبوات ناسفة زرعت في محيط المسجد جاء بعد ربع ساعة من انسحاب القوة المداهمة التي اشرف عليها قائد عمليات دجلة  الفريق الركن عبد الامير الزيدي، وقائد شرطة ديالى اللواء الركن جميل الشمري ، وقائد الفرقة الخامسة اللواء الركن ضياء كاظم الدنبوس  “.

واضاف ان ” القوة نفذت ،منذ ساعات الصباح الباكر لهذا اليوم السبت، حملة دهم وتفتيش واسعة  بمساندة طائرات مروحية ” وان الاهلي ابدوا امتعاضهم مما وصفوه بـ”الاجراءات التعسفية التي رافقت عملية التفتيش”.

وتابع ان ” العملية تضمنت تكسير زجاج عدد من سيارات الاهالي رافقه سب وشتم من قبل بعض العناصر الامنية ” بحسب الشهود .

في حين أوضح مصدر امني لـ/عراق برس / ان “قوة من سوات و فوج الطوارئ والجيش تقوم بمداهمة وتفتيش قرية المخيسة  بحثا عن مسلحين ومطلوبين على خلفية محاولة اغتيال عضو المجلس المحلي لنا حية ابي صيدا عواد الربيعي .

واضاف ان ” الربيعي اصيب بجروح طفيفة مع شخص اخر كان برفقته اثناء تعرضه لنيران مسلحين مجهولين ،في وقت متاخر من مساء يوم امس الجمعة ،في قرية المخيسة” .

تجدر الاشارة الى ان “قرية المخيسة  التابعة لناحية ابي صيدا تعرضت  لهجمات متكررة من قبل الميليشيات مسلحة نفذت عمليات اغتيال عدة في القرية ، كان أخراها هجوم مسلح على منزل اسفر عن استشهاد مواطن وملاحقة اخر كان مصابا بإطلاق ناري وقتله في مستشفى بعقوبة العام منتصف الشهر الحالي” . انتهى(1)

Print Friendly