أخبار وتقارير

ديالى : تحقيق عاجل في أحداث قرية المخيسة التي فقدت مسجدين في 27 يوما

ديالى –عراق برس-25تشرين اول/ اكتوبر :اعلن محافظ ديالى عمر الحميري عن فتح تحقيق موسع في احداث قرية المخيسة الزراعية شمال شرق بعقوبة التي تعرضت لهجمات من قبل ميليشيات مسلحة وعمليات دهم وتفتيش واسعة وتفجير مسجدين وقصف بقذائف الهاون خلال اقل من شهر ، متعهدا بعرض نتائج التحقيق امام الراي العام.

 وقال الحميري في بيان له ، اليوم الجمعة ، تلقت عراق برس، نسخة منه ان” قرية المخيسة قرب ناحية ابي صيدا 30كم شمال شرق بعقوبة شهدت ،اول امس الاربعاء ، احداثا امنية تباينت الاراء حيالها لكن ما حصل ان مسجد دمر بشكل تام اضافة الى وجود شكاوى من قبل الاهالي عن خروقات غير قانونية جرت على ارض الواقع″.

واضاف الحميري انه” اوعز بفتح تحقيق في ملابسات ماحدث في قرية المخيسة من اجل بيان حقيقة ماحدث بشكل شفاف متعهدا بعرض نتائج التحقيق امام الراي العام بالفترة القادمة”.

تجدر الاشارة الى ان مراسل /عراق برس / نقل عن شهود عيان من قرية قولهم ان ” ميلشيات مسلحة فجرت المسجد بعد حملة دهم وتفتيش من قبل قوات الجيش وسوات والتي تمركزت بعد العملية بالقرب من مداخل القرية التي شهدت تفجير ثاني مسجد فيها خلال شهر واحد “.

فقد شهد الثامن والعشرين من ايلول الماضي تفجير مسجد اخر في  قرية المخيسة ، بعد دقائق من انسحاب  قوة مشتركة من قوات سوات والجيش نفذت حملة دهم وتفتيش بحثا عن مطلوبين ،على خلفية استهداف مسؤول محلي .

فيما تناقلت وكالات الانبار عن مصادر امنية قولها ان “مسلحين فجروا المسجد، امس الخميس ، بعد تفخيخه ككمين للاجهزة الامنية قرب قرية المخيسة شمالي ديالى قبل ان تنجح القوة الامنية في اعتقال خمسة منهم “.انتهى(1)

Print Friendly