أخبار وتقارير

هل يفلح البرلمان بتمرير قانون الانتخابات قبل فجر الجمعة ؟

بغداد-عراق برس-31تشرين اول / اكتوبر : قرر رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ابقاء جلسة الخميس مفتوحة حتى فجر يوم غد الجمعة ، فيما عقد  اجتماعا ،هو الثاني من نوعه اليوم،  مع رؤساء الكتل السياسية في محاولة للوصول الى اتفاق نهائي بشان قانون الانتخابات.

ونقل مراسل /عراق برس/ عن مصدر برلماني قوله ان ” النجيفي طالب اللجنة القانونية باعداد جميع المقترحات للتصويت عليها في وقت لاحق اليوم الخميس″، مشيرا الى ان مقترحات التعديل على قانون الانتخابات التي تحظى باكبر عدد من الاصوات ستعتمد في قانون الانتخابات المقبلة “.

واضاف ان ” النجيفي اكد على ان الجلسة لن ترفع حتى فجر يوم غد الجمعة الا اذا تمكنت الكتل السياسية من تمرير قانون الانتخابات “.

وجدد النجيفي تهديده بالعودة الى قانون الانتخابات السابق في حال الفشل بالاتفاق على التعديلات المقترحة على القانون .

وتابع المصدر ان  “الاكراد تراجعوا عن طلب زيادة مقاعد البرلمان الى 351 مقعدا شريطة اضافة 8 مقاعد الى حصة محافظات الاقليم ضمن مجلس النواب المقبل “.

وزاد ان “نوابا عن التحالف الكردستاني اكدوا حق الاقليم بهذه الزيادة على اعتبار المشاركة الواسعة للناخبين داخل الاقليم نتيجة استتباب الامن ، وهو امر غير متحقق في بقية مناطق العراق”.

وكانت الاجتماع الاول لرؤساء الكتل السياسية بحظور رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي قد انفض ،صباح اليوم الخميس، دون التوصل الى اتفاق حول صيغة نهائية لقانون الانتخابات البرلمانية.

مصدر برلماني من داخل الاجتماع اكد لـ/عراق برس/ ان “رؤساء الكتل المنضوية في التحالف الوطني ابدوا اعتراضهم الشديد على زيادة مقاعد مجلس النواب من 325 إلى 351″ .

واضاف ان كتل التحالف الكردستاني احتجت بقوة على هذا الرفض واكدت اصرارها على زيادة المقاعد على اساس البيانات الاحصائية لوزارة التخطيط والتي كشفت ان نفوس العراق بلغت 35 مليون و90 الف نسمة يقابلها 100 ناخب لكل عضو في المجلس ، مايعني زيادة عدد المقاعد الى 351 “.

وتابع ان “اسامة النجيفي قرر انهاء الاجتماع بعد جدال حاد بين الاكراد و وممثلي التحالف الوطني  قبل موعد الجلسة  المقررة في الساعة الواحدة من ظهر هذا اليوم الخميس “.

بدورها أعلنت اللجنة القانونية البرلمانية ، فشل الكتل السياسية في التوصل الى اتفاق حول قانون الانتخابات.

ونفى عضو اللجنة لطيف مصطفى في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع حضرته/عراق برس/  وجود إرادة حقيقية لتمرير القانون”.

وبين مصطفى ان “السياسيين اتفقوا يوم أمس على  يكون عدد اعضاء مجلس النواب 351 حسب إحصائية وزارة التخطيط، التي بينت ان تعداد العراق بلغ نحو 36 مليون نسمة”، مشيرا الى ان “عدد المقاعد بحسب الدستور الذي حدد العتبة الانتخابية بـ100 الف صوت يمثلهم نائب واحد، الا ان هذا الاتفاق الغي صباح اليوم بطلب من التحالف الوطني”.

وأوضح ان “اجتماع قادة الكتل الذي عقد اليوم لم يخرج بأي نتائج “، مرجحا “عدم تمرير القانون خلال جلسة اليوم”.

واتهم مصطفى الحزبين الكرديين الرئيسيين في اقليم كردستان “الاتحاد الوطني الكردستاني والديمقراطي الكردستاني” بمحاولة تأجيل انتخابات مجالس المحافظات في الإقليم المقررة في الحادي والعشرين من الشهر المقبل عن طريق محاباة وضغط يتم تطبيقه على المفوضية المستقلة للانتخابات”. انتهى(1)

 

Print Friendly