آخرالأخبار

رحيل  الدبلوماسي والاعلامي جلال الماشطة في موسكو

 

موسكو-عراق برس-27نيسان/ ابريل: توفي رئيس بعثة جامعة الدول العربية في موسكو، الإعلامي العراقي جلال عبد الوهاب الماشطة،امس  الثلاثاء ، في أحد مشافي العاصمة الروسية بعد معاناة طويلة مع المرض.

وأكد مصدر في مكتب الجامعة العربية في موسكو أن الماشطة رقد منذ أسابيع في غرفة الإنعاش في أحد مستشفيات العاصمة الروسية، بسبب العجز الكلوي، الذي عانى منه منذ فترة طويلة، لكنه واجه هذا المرض بقوة وبمعنويات عالية.

ونعى  رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الماشطة، معتبرا أن العراق خسر برحيله “كاتبا وصحفيا كبيرا وشخصية وطنية رهن حياته وثقافته من أجل خدمة بلده وشعبه كواحد من أنشط مثقفينا المعارضين للدكتاتورية والساعين من أجل عراق ديمقراطي حر، مستذكرا باعتزاز ما قام به من جهود متميزة بعد العام 2003 لخلق إعلام حر ومهني ومسؤول في عراق ما بعد الدكتاتورية”.

ويذكر أن الماشطة من مواليد مدينة الحلة العراقية، ويحمل شهادتي الماجستير في الصحافة والدكتوراه في العلوم السياسية التي حصل عليهما في موسكو، وساهم في ترجمة كثير من الأعمال الروسية السوفيتية في مجالي الأدب والفلسفة إلى اللغة العربية.

ويعد من الصحفيين العرب المخضرمين، حيث عمل في هيئة الاذاعة البريطانية “بي بي سي”، وهيئة البث اللبنانية “ال بي سي”، وراديو سويسرا وتلفزيون أبو ظبي. وترأس الماشطة مكتب جريدة الحياة في موسكو في الفترة من 1993 حتى 2003.

وبُعيد احتلال العراق عام 2003، عاد إلى وطنه ليترأس تحرير صحيفة “النهضة” التي أغلقت فيما بعد بسبب خلافات مع الاحتلال الأميركي على سياسة الصحيفة. ومن ثم قدم استقالته في مؤتمر صحفي.

وبعد الصحافة، انتقل الماشطة إلى العمل السياسي إذ عينه رئيس الجمهورية الأسبق جلال طالباني، مستشارا له، ليصبح بعد ذلك دبلوماسيا حيث عين سفيرا لجامعة الدول العربية لدى العاصمة الروسية في شهر سبتمبر  2012 واستمر في منصبه حتى وفاته.انتهى (1)