آخرالأخبار

تفجيرات أجرامية خلطت دماء العراقيين بزخات المطر في المحافظات الجنوبية

البصرة-عراق برس- 10 تشرين ثاني/نوفمبر: يومٌ دام آخر عاشته المحافظات العراقية بسلسلة تفجيرات ارهابية ضربت عددا منها وأسفرت عن استشهاد وجرح العديد من الأبرياء في مناطق متفرقة من الجنوب التي تشهد اولى زخات مطر الشتاء .

ففي البصرة أعلن مجلس المحافظة ،اليوم الأحد، بأن “ثلاثة مدنيين أصيبوا بانفجار عبوتين ناسفتين بالتعاقب شمالي البصرة”.

وقال رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة البصرة جبار الساعدي لـ/عراق برس/، إن “عبوة ناسفة كانت مزروعة قرب المركز الثقافي النفطي شمالي البصرة انفجرت، ظهر اليوم، ما أسفر عن اصابة مدنيين اثنين بجروح”، مبينا ان عبوة اخرى انفجرت بالقرب من كلية شط العرب الاهلية في حي الاندلس شمالي البصرة، ما ادى الى اصابة مدني بجروح”، واضاف ان “قوات امنية طوقت مكان الحادثين، ومنعت الاقتراب منهما”.

يذكر أن محافظة البصرة نحو 590 كم جنوبي بغداد، يتسم وضعها الأمني بالاستقرار النسبي، لكنها تشهد بين حين وآخر وقوع تفجيرات تستهدف المدنيين والقوات الأمنية.

كما اكد مصدر امني انفجار عبوتين ناسفتين بالتزامن  وسط مدينة البصرة وشماليها دون الاشارة الى خسائر بشرية”.

واوضح ان”الانفجار الاول استهدف مفرزة للجيش في حي الجمعيات وسط المدينة، مضيفاً ان “الانفجار الثاني استهدف مقهى شعبية في منطقة الكرمة شمالي البصرة”.

 فيما ذكر شهود عيان إن “عدداً من الشهداء سقطوا في انفجار الكرمة وإن عدداً من الجرحى سقطوا في انفجار الجمعيات”.

فيما استشهد واصيب عدد من المدنيين,الاحد,اثر انفجار سيارة مفخخة وسط السماوة مركز محافظة المثنى .

وذكر مصدر امني ان” سيارة مفخخة كانت مركونة في احدى شوارع السماوة انفجرت دون معرفة عدد الضحايا.

وكانت محافظة الديوانية المجاورة شهدت صباح اليوم  انفجار سيارتين مفخختين اسفرتا عن خمسة جرحى كحصيلة اولية حسب المصادر الامنية.

كما واصيب خمسة من الاشخاص بانفجار سيارتين مفخختين بالتعاقب وسط محافظة الديوانية.

وافاد مصدر أمني في شرطة الديوانية لـ/عراق برس/, ان “الانفجارين كانا متعاقبين الأول قرب جسر الابطال الخمسة والآخر قرب نصب عبد الكريم قاسم مقابل مدرسة المناضل الثانوية ما تسببا كعدد أولي اصابة خمسة اشخاص بجروح”.

وأضاف ان “الشرطة طوقت مكان الانفجارين تحسبا من تكرار الهجمات فيما نقلت سيارات الاسعاف المصابين الى المستشفى لتلقي العلاج”.

وفي محافظة بابل ضبطت قوة أمنية سيارة مفخخة وسط مدينة الحلة مركز محافظة بابل.

وذكر مصدر أمني ان “قوة من مكافحة المتفجرات ضبطت سيارة مفخخة تحمل كميات كبيرة من المواد المتفجرة [TNT] في منطقة شارع اربعين وسط الحلة”.

وأضاف ان “القوة قامت بتفكيك السيارة بعد اخلاء المنطقة من المارة”.

وفي سياق متصل اعلن مصدر في شرطة الحله مركز محافظة بابل، الأحد، بأن مدنياً أصيب بانفجار سيارة مفخخة وسط الحلة.

كما واصيب مدني بانفجار عبوة لاصقة موضوعة في سيارته وسط مدينة الحلة مركز محافظة بابل, حسب المصدر نفسه.

واضاف ان “مدنيا اصيب بجروح اثر انفجارعبوة لاصقة كانت موضوعة في سيارته بمنطقة باب الحسين وسط الحلة”.

واشار الى ان “الشرطة نقلت المصاب الى المستشفى لتلقي العلاج وفتحت تحقيقاً في الحادث”.

وفي ذي قار افاد مصدر امني اليوم الاحد,بأن القوات الأمنية فرضت حظراً جزئيا للتجوال على سير المركبات في مدينة الناصرية، على خلفية ورود معلومات تفيد بدخول سيارتين مفخختين الى المدينة.

وقال المصدر ، إن “القوات الأمنية قررت، ظهر اليوم، فرض حظر جزئي للتجوال على المركبات في مدينة الناصرية على خلفية ورود معلومات تفيد بدخول سيارتين مفخختين الى المدينة، فضلاً عن التفجيرات التي طالت محافظتي المثنى والديوانية القريبتين من ذي قار”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “الاجهزة الاستخباراتية استنفرت جميع منتسبيها للبحث عن هاتين السيارتين”.

يذكر أن محافظة ذي قار ومركزها مدينة الناصرية 375 كم جنوب العاصمة بغداد، تعد من المحافظات المستقرة أمنياً، لكنها شهدت في الآونة الأخيرة تفجيرات بسيارات مفخخة استهدفت مناطق متفرقة منها، ما أسفر عن سقوط العشرات من القتلى والجرحى.

كما أفاد مصدر في شرطة محافظة السماوة مركز محافظة المثنى، اليوم الأحد، بأن سبعة أشخاص سقطوا بين قتيل وجريح بانفجار سيارة مفخخة ثانية استهدفت مسعفي التفجير الأول وسط السماوة (270 كيلومتر جنوب بغداد).

وقال المصدر إن “سيارة مفخخة ثانية انفجرت، ظهر اليوم، مستهدفة الشرطة والمسعفين الذين هرعوا لإنقاذ الجرحى المفخخة الأولى داخل معمل لتبديل لوحات السيارات وسط المثنى، ما أسفر عن استشهاد شخصين وإصابة خمسة آخرين بجروح “.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن أسمه، أن “القوات الأمنية تفرض طوقا أمنيا حول مكان الحادث، وتقوم بنقل الجرحى إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج، وجثث الشهداء إلى الطب العدلي”.

وكانت شرطة محافظة السماوة، قد اعلنت ,اليوم الأحد، بأن 13 شخصا سقطوا بين شهيد وجريح بانفجار سيارة مفخخة داخل بناية استبدال لوحات السيارات وسط السماوة (270 كيلومتر جنوبي بغداد).

يذكر أن محافظة المثنى ومركزها مدينة السماوة، التي يغلب على سكانها الطابع العشائري، وهي الأولى من بين المحافظات التي استلمت ملفها الأمني. انتهى س

Print Friendly