أخبار وتقارير

وفاة احد سجناء سجن بادوش المركزي في نينوى

بغداد-عراق برس-17 تشرين ثاني/نوفمبر: توفى احد سجناء سجن بادوش المركزي في محافظة نينوى.

وذكر مصدر امني لـ/عراق برس/,اليوم الاحد ان” احد سجناء سجن بادوش المركزي في نينوى توفى صباح اليوم نتيجة تردي وضعه الصحي, مشيرا الى نقل المتوفي الى دائرة الطب العدلي.

وكانت وزارة العدل قد اكدت وفاة 200 سجين منذ عام 2011 حتى الآن. وحمّلت لجنة حقوق الإنسان النيابية الجهات التي تنفذ أوامر اعتقال المطلوبين مسؤولية وفاة معظمهم بسبب عدم مراعاة حقوقهم الإنسانية والصحية.

وقال وزير العدل حسن الشمري، في مؤتمر صحافي “هناك 200 حالة وفاة في السجون منذ تسلمي الوزارة حتى الآن”.

لكن عضو لجنة حقوق الإنسان النائب وصال سليم قالت في تصريح إلى إن معظم حالات الوفاة تم تسجيلها في سجون الرجال التابعة لوزارة العدل.

وأوضحت أن الوزارة زودت لجنتنا تقريراً مفصلاً عن أسباب وفاة المعتقلين وطابقناها مع واقع السجون فوجدنا أن الجهات التي تنفذ اعتقال المطلوبين تتسبب بأضرار جسدية وصحية تلازم المعتقل طوال فترة سجنه.

وأضافت أن اللجنة رفعت توصياتها إلى الجهات المختصة لمتابعة أوضاع السجون والارتقاء بها إلى المستوى المطلوب.

إلى ذلك، اكد مصدر في سجن التسفيرات في بغداد في تصريحات صحفيةأن غالبية الموقوفين يتم اعتقالهم في عمليات دهم وغيرها من الأساليب وعادة ما يصاب المعتقل بطلق ناري يتطلب تدخلاً جراحياً دقيقاً ومتابعة طبية.  انتهى س

Print Friendly