أخبار وتقارير

مؤرخ يشكك في رواية انتحار هتلر.. ويكشف معلومات مذهلة

لندن –عراق برس-29تشرين الاول / اكتوبر: ادعى مؤرخ أن الزعيم النازي أدولف هتلر، لم يمت منتحرًا في نهاية الحرب العالمية الثانية، كما يعرف الجميع، بل هرب إلى الأرجنتين، وأكمل بقية حياته فيها.

 

وأوضح المؤرخ أبل باستي، في سلسلة تلفزيونية جديدة بعنوان “إكستريم رايلوايز” على القناة الخامسة البريطانية، أنه سافر إلى باتاغونيا في الأرجنتين، العام 1945، مستقلًا العربة التي هرب بها هتلر بعد الحرب العالمية الثانية”.

 

وأضاف باستي، أن “مالك أراض ألماني ثري هرّب هتلر في غواصة، ومكث الأخير في الأرجنتين 15 عامًا”، كما ادعى أن “هتلر حلق شاربه الشهير وعاش في المنطقة حتى سن 75 عامًا”.

 

بدوره ذكر مقدم البرنامج لصحيفة “إكسبرس” البريطانية، أن “باستي شرح بتفصيل كبير سبب عدم انتحار هتلر في الملجأ المحصن، وقال إنه خرج على متن غواصة وجاء إلى المحطة نفسها  التي نقف عليها الآن”.

 

وأشار إلى أنه “قابل سائق هتلر وخادمه في البلدة، فقد قدم العديد من الألمانيين والنازيين إلى هناك، ما الذي يمنع قائدهم من الوصول إلى هنا؟”، مضيفًا ” لم أسمع بهذه النظرية من أحد في السابق. لا أعلم إن كنت مقتنعًا تمامًا بما سمعته لكنني أقرأ عن هتلر منذ عودتي من الأرجنتين”.

 

ومن المعروف أن هتلر انتحر بجانب زوجته إيفا بإطلاقه النار على رأسه، بعد هزيمة ألمانيا في الحرب العالمية الثانية.انتهى (1)