آخرالأخبار

بالارقام .. كل ما لا تعرفه عن انتخابات الرئاسة الأميركية

 

 

واشنطن -عراق برس-8تشرين الثاني/ نوفمبر: انطلقت الانتخابات الأميركية، اليوم الثلاثاء، حيث ستختار أقوى دولة في العالم رئيسها الجديد رقم 45، وسط منافسة حادة بين المرشح الجمهوري دونالد ترامب ونظيرته الديمقراطية الوزيرة هيلاري كلينتون.

 

 

 

 

 

 

 ماذا يحدث في يوم الانتخابات؟
  وتفتح كافة مراكز الاقتراع في جميع الولايات الأمريكية الـ50 في ست مناطق زمنية، حيث يختلف التوقيت الزمني بين الولايات.
وبدأت بعض المناطق التصويت منذ الساعة 5 و6 فجر بتوقيت غرينيتش اليوم الثلاثاء. وينطلق التصويت بشكل عام في الساعة الحادية عشر ظهرا بتوقيت غرينتش اليوم الثلاثاء، ويغلق في الواحدة بعد منتصف الليل بتوقيت جرينتش الأربعاء، وفي ولايتي “ايوا” و”نورث داكوتا”، ستفتح مراكز الاقتراع حتى الساعة التاسعة بالتوقيت الشرقي، ومن المتوقع أن يدلي أكثر من 120 مليون أميركي في الانتخابات.
هل سيكون هناك استطلاعات للرأي؟
حالما تغلق صناديق الاقتراع سيكون هناك توقعات لكل ولاية وفقًا لاستطلاعات الرأي التي أجريت على مدار اليوم، ومن المفترض أن تعطي تلك الاستطلاعات مؤشرًا جيدًا عن الفائز في هذه الولاية، بالرغم من أنه لا يمكن الاعتماد على هذه الاستطلاعات بشكل أساسي، وفقًا لما حدث في الانتخابات البريطانية الأخيرة.
وستظهر التوقعات الأولية في الولايات الشرقية، حيث تتواجد على الساحل الشرقي العشرات من الولايات الأمريكية التي ستكون عاملا أساسيًا في استطلاعات الرأي حتى تظهر النتائج الفعلية. أين ستظهر النتائج أولا؟ تظهر أول نتيجة في قرية ديكسفيل نوتش الصغيرة بولاية نيوهامبشير، التي تبعد 20 ميلا عن الحدود الكندية، وتشتهر بأنها أول مكان تظهر فيه نتائج التصويت، حيث قد تصل مدة سبقها للولايات 24 ساعة.
وتشتهر هذه القرية بعادة سكانها الذهاب إلى مراكز الاقتراع في منتصف الليل، وذلك قبل ساعات من فتح مراكز التصويت. وتظهر النتيجة في هذه القرية بعد دقيقة واحدة من انتهاء جميع سكان القرية من التصويت، حيث تتنافس هذه القرية مع غيرها من مدن وقرى الولاية في كونهم أوائل المصوتين في الانتخابات وإعلان النتيجة.
(وأعلنت بالفعل النتيجة في هذه القرية حيث تفوقت كلينتون بأربعة أصوات مقابل صوتين.).
وللمرة الأولى سيتم توفير التوقعات في الوقت الحقيقي لكل ولاية، حيث سيتواجد جميع مندوبي الوكالات والقنوات الأمريكية في غرف التصويت دون الهواتف المحمولة.
 هل ستحتاج للسهر طويلا حتى تعرف النتائج كاملة؟
في الغالب ستحتاج لتناول القهوة، لأن النتائج ستظهر في وقت متأخر من الليل، حيث سيتم إغلاق أول مركز اقتراع في الساعة الحادية عشر مساءً بتوقيت جرينتش، ومن المتوقع أن تغلق كافة المراكز في الواحدة بعد منتصف الليل بتوقيت جرينتش، وغالبا سيكون آخر مركز اقتراع يغلق في بنسلفانيا، حيث من المتوقع أن تفوز بها هيلاري كلنتون ، وإلا ستكون ضربة كبيرة لحملتها الانتخابية.
وستبدأ استطلاعات الرأي في الظهور من الساعة الثالثة بتوقيت غرينتش فصاعدا، وعادة مع حوالي الساعة الرابعة صباحا بتوقيت غرينتش من فجر الأربعاء سيعلن الفائز في الولايات الشرقية، وبعدها بقليل ستظهر المعالم الكاملة لاسم الفائز. في عام 2012، أعلنت وكالة “أسوشيتد برس” فوز أوباما حوالي الساعة 4:38 بتوقيت جرينتش، ويحتاج الفائز لـ270 صوتًا في المجمع الانتخابي لكل ولاية، إلى جانب واشنطن العاصمة، وعند إعلان اسم الفائز من المقرر أن يلقي كلا من كلينتون وترامب خطابا؛ لإعلان الفائز، والخاسر يعترف بهزيمته، لكن دائمًا هناك احتمال كما حدث في عام 2000، وهو عدم معرفة اسم الفائز حتى آخر يوم في الانتخابات، حيث من الممكن أن تكون النتيجة متقاربة، أو قد تكون هناك معارك قانونية حول إجراءات الانتخابات، وقد تؤجل النتيجة أو إعادة فرز الأصوات، كما يوجد احتمالية حصول كل مرشح على 269 صوت، وفي هذه الحالة سيصوت مجلس النواب على اختيار الرئيس القادم للبلاد.  
لماذا تُقام الانتخابات يوم 8 تشرين الثاني/نوفمبر؟
تقام الانتخابات الأميركية في هذا التوقيت نظرًا لأن المجتمع الأميركي في السابق كان يغلب عليه الطابع الزراعي، وهذا الشهر هو الأهدأ بالنسبة للأرياف. أما عن سبب اختيار يوم الثلاثاء من الشهر، فهو لمنح الفرصة للذين يعيشون في المناطق الريفية الوقت للسفر إلى المدن والمراكز للتصويت، حيث يبدأون السفر منذ يوم الأحد، وعادة ما يتم اختيار الثلاثاء الأول في الشهر لتجنب وقوع الانتخابات في اليوم الأول من الشهر، وذلك لتجنب تزامن الانتخابات مع يوم القديسيين، اليوم الذي يقوم فيه عادة رجال الأعمال بضبط حسابات شهر السابق. ما هي قوانين التصويت الجديدة؟ تختلف قواعد التصويت من ولاية إلى أخرى، وفي بعض الأحيان من محافظة إلى أخرى، حيث يمكن لبعض الأمريكيين التسجيل في اليوم نفسه للتصويت، في حين يحتاج البعض الآخر التسجيل قبل بدء الانتخابات بأسابيع.
ويمكن للبعض التصويت عبر البريد الإلكتروني، في حين يحتاج البعض الآخر للوقوف في طوابير طويلة للاقتراع، والبعض ممن ينسون الهوية يمكنهم ببساطة الانتخاب دون مشكلة في عملية الفرز، في حين يحتاج البعض العودة إلى منازلهم ليأتوا ببطاقة الهوية، ووفقا لمركز برينان للعدالة في كلية الحقوق بجامعة نيويورك، فإن 14 ولاية لديها قوانين جديدة في التصويت.انتهى (1)