آخرالأخبار

العراقية ندى الربيعي ضمن الـ 100 شخصية الاكثر تأثيراً في هولندا

امستردام –عراق برس-23تشرين الثاني/ نوفمبر: اختيرت العراقية ندى فاضل الربيعي ضمن قائمة أكثر مائة شخصية تأثيراً في هولندا لعام 2016، فضلا عن إختيارها سيدة أعمال هولندا  في وقت سابق من هذا العام .

 

 

وندى الربيعي واحدة من النساء العربيات اللواتي كانت لهن بصمة واضحة في بلاد المهجر، حتى أختيرت قبل ايام ضمن قائمة “اكثر مئة شخصية تأثيراً في هولندا”.

 

 

 

 

 

والربيعي مواطنة هولندية من أصول عراقية تحمل بكالوريوس بحوث عمليات من جامعة (لايدن) بدرجة إمتياز، ثم ماجستير في الصيدلة من جامعة أوتريخت الهولندية، وكانت قد انتقلت من بلدها العراق الى هولندا بعمر (19) عاماً، وواصلت تعليمها وعملها في هذا البلد، وهي أبنة المفكر العربي الدكتور فاضل الربيعي.

 

 

 

 

واعربت ندى الربيعي في مقابلة صحفية عن سعادتها بإختيارها ضمن قائمة اكثر مئة شخصية تأثيراً في هولندا لعام 2016، والتي ضمت هذا العام ايضاً وزيرة الثقافة الهولندية وسياسيين معروفين ومحقق الجرائم الشهير (بيتر فريز) وفنانين واعلاميين ومقدمي برامج مشهورين ومدراء بنوك”.

 

 

 

 

وعن سبب إختيارها وابرز المنجزات التي أهلتها للدخول في هذه القائمة، قالت: لقد قدمت أعمال عديدة تهم المجتمع الهولندي، وفي مقدمتها حلول لمشكلة الأمية التي تصل الى نسبة (20) في المائة بالبلاد، وتمكنت من تقديم معالجات لهذه المشكلة في المجال الصحي، وعملت مع عدة مؤسسات ومنظمات متخصصة في التعامل مع قضية الامية”.

 

 

 

 

 

وتضيف الربيعي، انها تدير شركة مهمة برأسمال يبلغ سبعة ملايين يورو ويعمل فيها 30 موظفاً أغلبهم من الاجانب من ذوي الاصول العربية والشرق اوسطية نسبتهم 80 ٪، ولديها شراكات مع ثلاثة مراكز صحية في مدينة نوتردام الهولندية، التي تقدم الخدمات الى عشرين ألف مريض ودور للعجزة.

 

 

 

 

 

كما ان لديها براءتي اختراع مسجلتان في الاتحاد الاوروبي في المجال الصحي. ويتركز عمل ندى الربيعي في شركتها على ايجاد حلول لقضية الامية في المجال الصحي، والعمل مع المؤسسات والمنظمات المتخصصة باللاجئين لتقديم الدعم الى اللاجئين العرب القادمين الى هولندا، وخاصة الصيدلانيين منهم.انتهى (1)