أخبار وتقارير

خطيب الرمادي:العمليات الارهابية لم تتوقف بأعتقال الابرياء

الانبار-عراق برس-30اب/اغسطس: قال امام وخطيب جمعة المعتصمين في ساحة العزة والكرامة بالرمادي الشيخ سفر الدليمي إن الدليل الاوضح على عدم تورط ابناء مناطق حزام بغداد الذين تم اعتقالهم في عمليات ثأر الشهداء بالتفجيرات الارهابية هو الانهيار الامني الكبيرالذي شهدته العاصمة وعدد من المحافظات هذا الاسبوع.

واوضح  الدليمي في خطبة التي رفعت شعار “زيف حملتك دليل فشلك” وحضرتها /عراق برس/ إن” احد مكونات الشعب العراقي تتعرض الى ابادة جماعية من قبل مليشيات مسلحة تقتل على الهوية وتقوم بعمليات تهجير وتهديد المواطنين الابرياء على الرغم من وجود العديد من السيطرات الامنية في تلك المناطق التي تشهد نزوح جماعي امام مرى ومسمع المسؤولين في الحكومة .”

واضاف ان”الحكومة الاتحادية تحاول من وراء شن حملات امنية على حزام بغداد والمناطق المحيطة بها افراغ هذه المناطق من مكون معين داعيا المخلصين من ابناء الوطن الى الوقوف بوجة هذه الممارسات الا قانونية التي تقوم بها اطراف متنفذة في الحكومة تبغي من وراءها اقصاء وتهميش مكون مؤثر في العراق”, متسائلا عن الاهداف التي حققتها هذه الحملة في ظل الانتكاسة الجديدة التي شهدتها بغداد وبعض المناطق الاخرى “.

من جانبة دعا امام وخطيب جمعة ساحة اعتصام الشهداء في مدينة الفلوجة الشيخ مصطفى الحديثي الحكومة الاتحادية الى “تحقيق مطالب المعتصمين بدلا من شن حملات دهم واعتقال واسعة النطاق في حزام بغداد والمناطق المحيطة بها  اسفرعن اعتقال العديد من الابرياء ونزوح العديد من العوائل نتيجة الممارسات الخاطئة للقوات الامنية “.انتهى

واشار الشيخ الدليمي ان”الحكومة الاتحادية مطالبة بوقف عمليات التهجير والاعتقالات العشوائية واحالت المتورطين الى القضاء،مبينا ان” ساحات الاعتصام ستبقى سلمية لحين تحقيق مطالب المعتصمين داعيا المواطنين الى الحضور يوم الجمعة المقبلة الى ساحات الاعتصام لايصال رسالة الى الجهات المعنية بأن المعتصمين مصرين على الاستمرار بالاعتصام السلمي لحين تحقيق مطالبهم المشروعة “. انتهى

Print Friendly