آخرالأخبار

إجتماع معصوم والمالكي والعبادي يتمخض عن قرارات مهمة أبرزها إنهاء الخلاف بين بغداد واربيل

بغداد – عراق برس – 13 كانون الاول / ديسمبر :بحث رئيس الجمهورية ،فؤاد معصوم  ، في قصر السلام ببغداد ، اليوم الأربعاء ، مع نائبيه  نوري المالكي واياد علاوي  المستجدات السياسية والأمنية في البلاد فضلا عن ملف الانتخابات المقبلة وموازنة العام المقبل والأوضاع في كركوك وطوز خرماتو.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


وشدد الاجتماع الذي غاب عنه النائب الثالث لرئيس الجمهورية  ،أسامة النجيفي، بسبب وعكة صحية طارئة ألمت به ، على ” ضرورة بذل قصارى الجهود لحل كافة المشاكل الراهنة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان وبما يعمق الوحدة الوطنية ويعزز مكاسب النظام الديمقراطي الاتحادي، فضلا عن ضمان الحقوق والحريات الدستورية لكافة المواطنين وتوفير المقتضيات الحياتية الضرورية لهم ، كما بحث ملف النازحين وسبل توفير الخدمات لهم والعمل على إعادتهم إلى مناطقهم المحررة فضلاً عن خطط اعمار تلك المناطق” .

 

 

 

 

 

 

 

وتابع المكتب الاعلامي لرئاسة الجمهورية ، ان”  قرارات عدة صدرت عن الاجتماع ابرزها :


1- الدعوة إلى بدء حوار فوري بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان على أن يكون برعاية رئاسة الجمهورية والدعم الفني للأمم المتحدة ويهدف إلى إحلال العلاقات الطبيعية بين الجانبين على أساس الدستور وقرارات المحكمة الاتحادية.

 

 

 

 


٢. الدعوة إلى اجتماع الرئاسات الثلاث وقادة وممثلي الكتل السياسية والسلطة القضائية في اقرب وقت لبحث إصدار القوانين الانتخابية وإجراء انتخابات مجلس النواب وانتخابات مجالس المحافظات في موعدها الدستوري.

 

 

 


٣. دعوة مكونات كركوك كافة إلى الاجتماع العاجل لبحث سبل تطبيع أوضاع المحافظة بما يضمن حقوق جميع المواطنين والمصلحة الوطنية العليا.

 

 

 


هذا، وقد عقد الرئيس معصوم ونائباه مؤتمراً صحفياً عقب الاجتماع أجابوا خلاله على أسئلة الصحفيين بشأن القضايا الراهنة والتحديات والمشاكل التي تواجه البلاد. انتهى .أح