آخرالأخبار

ابنة حسين كامل تروي تفاصيل انشقاقه واسرار العائلة الحاكمة في كتاب “حفيدة صدام”

الشارقة –عراق برس-6كانون الاول / ديسمبر: عُرض في معرض الشارقة الدولي للكتاب فعاليات دورته الـ 37، كتاب يحمل عنوان “حفيدة صدام”، لحرير حسين كامل، حفيدة رئيس النظام السابق، صدام حسين.

وتناولت فصول الكتاب الكثير من أسرار بيت صدام حسين ونساء العائلة والأخوات، كما روت “حرير” ذكرياتها في بيت جدها.

وتطرقت حرير في أحد فصول كتابها الى انشقاق والدها حسين كامل حسن المجيد، وزير التصنيع العراقي الأسبق وزوج رغد صدام حسين، عن النظام في العراق وقصة هروبه الى الاردن وتفاصيل خاصة تنشر لأول مرة حيث ظل مقيمًا إلى فبراير 1996 بعد أن حصل على عفو من صدام بأن لا يمسهم بسوء، إلا إنه وبعد عودتهم قامت عشيرتهم بعملية في 23 فبراير 1996 سمتها الصحف العراقية الصولة الجهادية، أدت إلى قتله مع أخيه صدام وأبيه كامل حسن.

 

وأشارت حرير في كتابها الى بداية الغزو الأميركي على العراق عام 2003م، والذي استمر من 19 آذار إلى 1 آيار 2003، والذي أدى إلى احتلال العراق عسكريًا من قبل الولايات المتحدة الأمريكية ومساعدة دول أخرى مثل بريطانيا وأستراليا وبعض الدول المتحالفة مع أميركا.

 

كما روت “حرير” في كتباها رحلة الهروب الى سوريا ومغامرات البقاء على قيد الحياة.

 

وختمت كتابها في فصله الأخير بالحديث عن إعدام الجد وانتهاء حقبته.

 

يذكر أن حرير حسين كامل، هي ابنة رغد صدام حسين، والتي تزوجت حسين كامل عندما كانت بعمر 15 عامًا، حيث كان زوجها ضابطًا رفيعًا مشرفًا على صناعة الصواريخ بالعراق وبرنامج البحث النووي، في حين تزوجت اختها رنا، شقيق كامل وكان هو أيضًا مسؤولًا رفيعًا.انتهى (1)