Uncategorized

الاصلاح النيابية تطالب بإتخاذ الاجراءات القانونية بحق مطلقي النار على متظاهري النجف

بغداد – عراق برس- 16 ايار / مايو ” طالبت  كتلة الاصلاح والاعمار النيابية  رئيس المجلس الاعلى للفساد رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي، باتخاذ الاجراءات القانونية ضد الذين اطلقوا الرصاص على المتظاهرين السلميين واعتقالهم ومحاكمتهم فوراً.

 

 

وتابع صباح الساعدي، “الفساد والفاسدون في العراق كان الرمح الذي طعن العراق الجريح في ظهره وهو يحارب الارهاب الداعشي وقبله القاعدة والنصرة والتكفيرين فذهبت اموال العراق وشعبه الى بطون الفاسدين التي لا تشبع مقتدى الصدر يشن حربا لا هوادة فيها ضد الفاسدين ويرفع اي غطاء كان ( يُدعى ) انه موجود لهم زورا وبهتانا فهو اول المبادرين الى وضع من ينتمي اليه موضع المسائلة والمحاسبة ممن تصدوا للمسؤولية وآخرها ودعما لمجلسكم ( المجلس الاعلى لمكافحة الفساد ) امر من تصدى للمسؤولية التنفيذية ممن ينتمي للتيار الصدري المبارك من الاحرار وغيرهم ان يضع نفسه تحت تصرف مجلسكم الموقر”.

وتابع، “تجوب العراق التظاهرات في مواجهة الفاسدين في مختلف المحافظات العراقية وامام المولات والشركات وبيوت هؤلاء الفاسدين وقد تجاوز هؤلاء الفاسدين كل الحدود وها هم يسفكون الدم الحرام في الشهر الحرام في البلد الحرام ( النجف الاشرف )”.

وخاطب الساعدي، عبدالمهدي بالقول “أننا نطالبكم باعتباركم رئيسا للمجلس الاعلى المشترك للفساد ورئيسا لمجلس الوزراء باتخاذ كافة الاجراءات القانونية ضد الذين اطلقوا الرصاص ضد المتظاهرين السلميين واعتقالهم ومحاكمتهم فورا باعتبار ان الجريمة هي جريمة قتل عمد مشهودة ( امام الشهود والرأي العام )”. انتهى أح