آخرالأخبار

الخالصي : العملية السياسية في العراق فاسدة ومجهضة لأية مساعي إصلاحية

بغداد – عراق برس- 15 شباط / فبراير: دعا  المرجع الديني الشيخ محمد مهدي الخالصي،  إلى اعادة النظر بالعملية السياسية واتفاقاتها التي نخرت جميع مفاصل السلطات الادارية والمنشآت العامة والخاصة.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٢‏ شخصان‏

واشاد المرجع الديني خلال خطبة الجمعة في مدينة الكاظمية،  بجميع اطياف الشعب العراقي لرفضهم الاحتلال والتدخل الاجنبي في شؤونه، فيما كشف عن مطالب الشعب بكشف عدد القواعد والجنود واماكن  انتشارها  التي لا تخفى، مع بيان حقيقة المبرر القانوني والدولي والذي وصفه باللا وجود له، و اعادة النظر بالعملية السياسية واتفاقاتها التي نخرت جميع مفاصل السلطات الادارية والمنشآت العامة والخاصة” ، مبيناً ، ان”  العملية السياسية فاسدة ومجهضة لأية مساعي إصلاحية، وهناك خطة شريرة تقودها قوى العدوان لا يمكن التستر عليها، تهدف إلى تقويض عوامل القوة والمقاومة لدى شعوب المنطقة، و هذا كله يحصل بالتزامن مع مخطط ترسيخ الاحتلال العسكري اللا محدود للعراق، وكمرتكز اسناد لشرق اوسط جديد بهيمنة اسرائيلية مطلقة تحقيقاً للحلم التلمودي الصهيوني العتيق ولن نسمح ان يضيع حقه هذا في ضجيج التراشق اللفظي بين المسؤولين الأمريكان والمسؤولين المحليين، فالرئيس الأمريكي ترامب بطيشه المعهود يؤكد وجود القواعد العسكرية ويتباهى بقدراتها وامكاناتها والأموال الطائلة التي يدعي صرفها على اقامتها، والمهمات الدائمة العدوانية التي انشئت من أجلها في الهيمنة على المنطقة ومراقبة دول الجوار وتدميرها، وحماية الكيان الصهيوني والانظمة الاستبدادية البوليسية المعادية لشعوبها، ولحَبث المؤامرات والمؤتمرات، والاحلاف العدوانية”. انتهى اح