آخرالأخبار

الدفاع ترد على تقارير وجود 9000 جندي اميركي في العراق بعد الانسحاب من سوريا

بغداد -عراق برس-17كانون الثاني/ يناير: ردت وزارة الدفاع العراقية ، الخميس على تقارير تحدثت عن زيادة عديد الجنود الاميركيين في العراق الى  9000 جندي موزعين على 4 قواعد عسكرية في الانبار بعد بدء عملية انسحاب القوات الاميركية من سوريا الى العراق واستقرارها بقواعد اميركية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة، اللواء تحسين الخفاجي، في تصريحات ، إنه “لا يوجد اي دخول للقوات الأميركية من الجانب السوري باتجاه العراق”، لافتا كذلك الى “عدم وجود قواعد أميركية في العراق”.

واضاف الخفاجي، أن “القوات العراقية لديها القدرة والإمكانية في الحفاظ على أمن البلاد وحدودها”.

وفي جانب اخر أكد اهتمام العراق بتنويع مصادر تسليحه، وامتلاكه تعاونا عسكريا مع روسيا والولايات المتحدة الأمريكية”.

واشار الى أن “وزارة الدفاع لديها تسليح من قبل الجانب الروسي فيما يخص الدفاع الجوي وأيضا السلاح المدرع”.

ولفت الخفاجي الى، أن “علاقتنا جيدة مع روسيا من خلال ما هو موجود في مركز العمليات الأمني الذي يضم الجانب الروسي والذي يشاركنا في تبادل المعلومات حول محاربة التنظيمات الإرهابية”.

وكان موقع نقاش الاخباري ذكر، الثلاثاء الماضي، إن عدد القوات الاميركية في محافظة الانبار يبلغ (9) الاف جندي، فيما اشار الى وجود (4) قواعد اميركية في المحافظة.

وتابع الموقع أن “القوات الأميركية التي وصل عددها الى اكثر من (تسعة) آلاف جندي في محافظة الأنبار ما زالت تلعب دورا في الملف الأمني في المحافظة لكن هذا الدور لا يظهر على الأرض إلا في الأوقات الصعبة”.

وأشار إلى أن “هذه القوات باتت تمتلك أربعة مقرات عسكرية اثنان على الخط السريع الدولي قرب قضاء الرطبة، والثالث في معمل الفوسفات قرب قضاء القائم والرابع على الحدود السورية العراقية هي الأخرى تعمل بمعزل عن القوات العراقية رغم مشاركتها سابقا في تحرير المدينة من داعش”.انتهى (1)