آخرالأخبار

الشكوك تحيط بحادث وفاة رئيس هيئة النزاهة بعد توعده بكشف ملفات فساد (صور وفيديو)

متابعة-عراق برس-15آذار/مارس: أثارت وفاة رئيس هيئة النزاهة العراقية، الخميس، شكوكًا حول استهدافه من جهات متنفذه بعد توعده بكشف ملفات فساد.

وأعلنت هيئة النزاهة اليوم الجمعة، وفاة رئيسها عزت توفيق بحادث مروري في محافظة دهوك يوم أمس.

وقالت الهيئة في بيان: ”إن رئيسها القاضي عزت توفيق جعفر، توفي إثر حادث مروري في دهوك“.

وقال القيادي في الائتلاف علي السنيد خلال تصريح صحفي : إن ”على الحكومة العراقية وأجهزتها الأمنية فتح تحقيق أمني موسع ومهني، بشأن حادث السير الذي تعرض له رئيس هيئة النزاهة في دهوك وأدى إلى وفاته“.

وأضاف: ”من غير المستبعد أن تكون الحادثة مدبرة من أجل قتل رئيس هيئة النزاهة، لمنعه من كشف ملفات الفساد، ومن المرجح أن يكون الفاسدون تورّطوا بتلك الحادثة“.

وكان توفيق قال مؤخرًا إن ”الأيام المقبلة ستشهد فتح ملفات تهم العراقيين جميعًا، من بينها ملف تهريب النفط والاستيلاء على العقارات والتهريب عبر المنافذ الحدودية وغيرها من الملفات الخطيرة“.

وتأتي وفاة توفيق بالتزامن مع حراك برلماني واسع لمكافحة الفساد في مؤسات الدولة العراقية، فيما توعد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بملاحقة واسعة للفاسدين والمتسببين بهدر المال العام.

Video Player