آخرالأخبار

الصفدي:استقرار العراق استقرار لنا والاتفاقيات بين البلدين ستدخل حيز التنفيذ في شباط المقبل

بغداد -عراق برس-14كانون الثاني/ يناير: اعلن وزير الخارجية الاردني ايمن الصفدي، الاثنين،  إن الاتفاقيات المبرمة بين العراق والاردن ستدخل حيز التنفيذ اعتباراً من شباط المقبل.

وقال الصفدي خلال مؤتمر صحفي مع نظيره العراقي محمد الحكيم على هامش زيارة ملك الاردن عبد الله الثاني الى بغداد إن “الاردن هو السند للعراق، وان استقرار العراق هو استقرارنا، وعلاقتنا تأخذ انطلاقة ‏جديدة مبنية على علاقات تاريخية قديمة”.

وبين أن “مجالات التعاون واسعة بين البلدين، وأن زيارة رئيس الجمهورية برهم صالح الى الاردن تخللتها عدة اتفاقيات، مجالات الصناعة والطاقة والنقل”.

وتابع أنه “من الشهر القادم سيتم البدء بتنفيذ الاتفاقيات بين البلدين، والاردن داعم لان يستعيد العراق عافيته”.

وكان رئيس مجلس الوزراء الأردني، عمر الرزاز، قد اعلن في الـ (29 كانون الأول 2018)، الاتفاق مع نظيره العراقي، عادل عبد المهدي، على أن يكون ميناء “العقبة” الأردني، أحد منصات تصدير النفط العراقي.

وقال الرزاز في مؤتمر صحفي مشترك، مع عبد المهدي، عقب اللقاء الذي عقد بينمها “اتفقنا مع عبد المهدي على أن يكون العقبة، أحد منصات تصدير النفط العراقي”.

وأضاف: “اتفقنا على تطوير التعاون الثنائي بمجال الطيران والنقل البحري وخصم 75% من الرسوم”.

وتابع المسؤول الاردني، أن “ملك الاردن وجه بفتح الابواب مشرعة لتعزيز اوجه التعاون مع العراق”.

وبدوره، قال رئيس مجلس الوزراء العراقي: “اتفقنا مع الجانب الاردني على انشاء منطقة صناعية مشتركة على مساحة 24 كيلومتراً مربعا”.

وأضاف: “بحثنا مسألة الإعفاءات الكمركية لتصدير السلع بين البلدين”.

وتابع عبد المهدي، أن “العراق متفق مع الاردن على ان الحل السياسي هو الكفيل بإنهاء الازمات في المنطقة”.انتهى (1)