آخرالأخبار

العام الدراسي الجديد يبدأ في الثاني والعشرين من ايلول.. والطلبة النازحون يأملون بسنة دراسية افضل

بغداد-عراق برس-22آب/اغسطس: اكدت وزارة التربية،اليوم الجمعة، ان الثاني والعشرين من ايلول المقبل، سيكون انطلاقة جديدة لسنة دراسية جديدة.

 

وقال الناطق الرسمي لوزارة التربية سلامة الحسن في تصريح ورد لـ/عراق برس/،اليوم، ان “انطلاقة العام الدراسي المقبل ستكون  في الثاني والعشرين من ايلول المقبل“، مؤكدة ان “الوزارة لم تعلن سابقا عن تأجيل العام الدراسي الجديد وان كل الاخبار التي تؤكد تأجيل العام الدراسي عارية عن الصحة”.

 

واثار القرار الصادر عن وزارة التربية، ردود افعال متباينة من الطلبة في بغداد والمحافظات، ولاسيما المناطق الساخنة، واشار طلبة في تغريدات على تويتر، وتعليقات على الفيس بوك، الى تخوفهم من بقاء العمليات المسلحة من دون حسم نهائي، ما يزيد من معاناتهم، لاسما مع وجود الاف العائلات النازحة من مناطق سكناها.

 

وقال “حمودي الامير” في تغريدة “سيبدأ العام الدراسي الجديد، وارجو ان يكون افضل من العام الماضي، فقد واجهنا صعوبات في اداء الامتحانات، ولم تحسم امتحانات الدور الثاني الى الان”.

 

اما عبير السراج، فقالت في تعليق على الفيس بوك “العام الدراسي الجديد على الابواب، ومحنة نزوح العائلات ستزيد من مصاعب الطلبة، فهل سنعود لمقاعد الدراسة في مناطقنا، ام اننا سنواجه مصيرا اسوأ من العام الدراسي السابق الذي قضيناه من دون اكمال الامتحانات النهائية؟”. انتهى.ف.