آخرالأخبار

الغموض يكتنف مصير المراهقة “نور ” في اربيل.. الاسايش تنفي تعرضها للاختطاف

 

اربيل-عراق برس-14آيار/مايو : أثار خبر اختفاء نازحة عربية مراهقة تدعى “نور” في اربيل، حفيظة الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي فيما نفت قوات الاسايش  تعرضها للاختطاف .

وروى والد نور ويدعى ناجح محمود تفاصيل الموضوع مؤكداً ان ابنته البالغة من العمر 13 عاماً ، اختطفت من أمام منزلهم الكائن في حي “جيان” بمدينة أربيل مساء السبت الماضي 11-5-2019.

وقال محمود وهو مهندس وأب لأربعة أبناء، نزح من قضاء المقدادية في ديالى إلى إقليم كردستان منذ عام 2013، إن “الحادث وقع في الساعة العاشرة من مساء السبت، وحينها لم أكن في المنزل، فيما كانت زوجتي وبقية أبنائي في البيت”.

وتابع: “طرق عدد من الأشخاص باب المنزل وحينما فتحت ابنتي نور الباب قاموا باختطافها، وحتى الآن لا نعلم شيئاً عن مصيرها”.

وناشد والد الفتاة ، الجهات الأمنية المعنية في إقليم كردستان بالعثور على ابنته.

في الاثناء، اصدرت مديرية الاسايش في اربيل بياناً اوضحت فيه تفاصيل التحقيقات حول القضية.

وقالت المديرية ان ” لا صحة لاختطاف الفتاة” مؤكدة “انها خرجت من المنزل بسبب مشاكل اجتماعية”

واكدت الاسايش أن ملفها لايزال في مديرية مناهضة العنف ضد المرأة، لافتة الى أن النازحة نور البالغة 13 عاما تعاني من مشاكل عائلية، وقد خرجت وبحوزتها 20 الف دولار.

وتناولت صفحات التواصل العربية والكردية النبأ بنشر تفاصيل عنه فضلاً عن صورة الفتاة ، وابرزت التعليقات غضباً كبيراً لدى مواطنين عرب داخل وخارج اربيل فضلاً عن اخرين كرد طالبوا بالاسراع بالوصول الى الفتاة ومعرفة تفاصيل الموضوع كاملة.انتهى (1)