آخرالأخبار

الفلوجة تطلق صالونها الثقافي والفكري اﻷول ..واﻷخلاق وأثرها في السلوك الإنساني البداية

الانبار – عراق برس – 22 كانون الاول / ديسمبر : شهدت مدينة الفلوجة ،اليوم  الجمعة ، انطلاق صالونها الثقافي والفكري اﻷول الذي تناول  ” الاخلاق وتطبيقاتها العملية واثرها في السلوك الأنساني ” بحضور جمع غفير من الاكاديميين والمثقفين من أبناء الفلوجة وعموم  الانبار  .

 

 

 

25550619_769116736613833_7931952137263886808_n

 

 

 

 

 

وتابع  الدكتور مؤيد جبير ، في حديثه لـ / عراق برس / ، ان ” هذا الموضوع  الحيوي قد تم تناوله من قبل الباحث أحمد كريم ، ومن عدة محاور ، متطرقا الى مفهوم الخلق  في لغة العرب،  اخلاق العرب قبل الاسلام ، الاخلاق في الاسلام وكيف كان العامل الاخلاقي عاملا مؤثرا ومباشرا في قوة المجتمعات وضعفها  ومن خلال الاستشهاد باثر العامل الاخلاقي في تهاوي الاندلس والدولة العثمانية .فضلا عن مظاهر التراجع الاخلاقي في مجتمعاتنا “،مضيفا ، ان”  الندوة ركزت في محاورها على الانهيار القيمي في الجانب  الاقتصادي كالغشِّ والرِّبا والاحتكار والاستغلال، وعلى الظواهر الاجتماعية  كالتفكُّكِ الأُسَري والانحراف و على المظاهر السياسية كالفساد السياسي، الرِّشوة، النفاق، الخداع، والمظاهر الفكرية نحو  قرصنة المجهوداتِ الفكرية وتبَنيها، وسياسات التجهيل، ترويج النَّماذجِ الفكرية الفاسدة، اضافة الى المظاهر الاعلامية كالانحرافُ الأخلاقي، المشَاهِد الخادشة للحَيَاء، التَّضليل الإعلامي، الترويج للكذب ، والمظاهر التربوية التي  تمس المدارس والكليات ومؤسسات التكوين ؛ حيث تسلم لخريجيها شهادات خالية  من المحتوى الأخلاقي” . 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وتابع جبير،  ان ” الندوة خلصت الى جملة من المعالجات ذاك ان  موضوع الاخلاق يمثل ركيزة اساسية في قوة واستقرار المجتمعات  ولأن  مظاهر الانحراف الاخلاقي التي حددناها تستلزم معالجة حقيقة تبدا من ذات الفرد و من ثم الاسرة ثم المدرسة والمسجد والجامعة والدولة ، وثم التركيز على دور النخبة من خلال عقد الندوات والحوارات البناءة التي تستهدف المجتمع″  . انتهى أ.ح