آخرالأخبار

المخضرم محمود عثمان يتحدث عن ادارتين لاقليم كردستان

اربيل-عراق برس-2آذار/ مارس:  أكد السياسي الكردي المخضرم محمود عثمان، السبت ، أن إقليم كردستان يدار عملياً من قبل جهتين رئيسيتين، فيما أشار الى أن حكومة الإقليم هي مجرد واجهة رسمية فقط.

وقال عثمان في تصريح صحفي ، إن “إقليم كردستان يدار عملياً بنظام الاداراتين، الأولى تتمثل بالمناطق الصفراء (وهي مناطق نفوذ الحزب الديمقراطي الكردستاني)، في دهوك واربيل، اما الثانية فهي المناطق الخضراء (وتمثل مناطق نفوذ الاتحاد الوطني في السليمانية وحلبجة)”.

وأضاف أن “الاسايش والبيشمركة والشرطة والمنافذ الحدودية، غير متحدين، حيث ينتمي كل منهم الى حزب معين”، مبيناً أن “حكومة الإقليم هي واجهة رسمية فقط، لكن عملياً فأن الإقليم يدار بواسطة الادارتين”.

وتابع أن “الحزب الديمقراطي يستطيع من الناحية القانونية، تشكيل حكومة بالأحزاب الصغيرة، دون الحاجة الى الاتحاد الوطني، لكونه يمتلك الاغلبية البرلمانية”، لافتاً الى أنه “رغم ذلك فأن الديمقراطي لن يسيطر سوئ على نصف كردستان”.انتهى (1)