آخرالأخبار

انتحار مزدوج لرجل وزوجته في نينوى والكارثة تتفاقم

نينوى – عراق برس – 17 ايار / مايو : افادت مصادر مطلعة في محافظة نينوى ، بأن  ” امرأة  اقدمت على الانتحار، شنقا داخل منزلها في منطقة الموصل الجديدة بمحافظة نينوى، تبعها زوجها بعد ذلك بنفس الأسلوب فيما طوقت قوة أمنية موقع الحادث، و تم نقل الجثتين الى دائرة الطب العدلي” .

يشار الى ان  دراسة قام بها مركز “غالوب” الأمريكي للدراسات الدولية، عن حلول العراق في المركز الرابع عالميا لعام 2018، في الانتحار عالميا بعد تشاد، التي حلت اولاً، تليها النيجر وسيراليون، في قياس نسب “المشاعر السلبية”، وانتشارها بين السكان”.

واكدت الدراسة، أن “المشاعر السلبية تتضمن “الحزن، الكآبة، القلق، والخوف، وما يتبع ذلك من تأثيرات اخرى كالغضب واللجوء الى العنف”.

لجنة حقوق الانسان  النيابية ،، كشفت  بدو رها  ان ”  ارتفاع معدل حالات الانتحار في البلاد يعود الى  عدم وجود استراتيجية حكومية في معالجة مشكلة الفقر وتفشي الفساد المالي والاداري في مؤسسة الدولة اضافة انتشار المواد المخدرة والتفكك الاسري داخل المجتمع″ .

وتشير التقارير إلى أن إقليم كردستان يسجل أعلى نسب انتحار على مستوى العراق، وبالأخص بين النساء، وشددت على أن عدد النساء المنتحرات في الإقليم بلغ 400 امرأة في عام واحد تباينت طرق انتحارهن بين الشنق وتناول الحبوب المهدئة والأحراق في ظاهرة لم يشهد لها الإقليم مثيلًا من قبل، فيما نشرت مفوضية حقوق الأنسان تقريرا عن معدلات الانتحار في العراق تصدرت فيه محافظة ذي قار القائمة بـ 119 منتحرًا ومنتحرة مرتفعة بذلك عن معدلات سابقة بنسبة 60 بالمائة، وأضافت أن ”439 حالة انتحار مسجلة بشكل رسمي في العراق خلال عام واحد فقط أغلب ضحاياها من الشباب توزعت بواقع 119 في ذي قار و76 في ديالى و68 في نينوى و44 في بغداد و33 في البصرة و16 بالمثنى و15 في ميسان و12 في واسط، فيما تراوحت طرق الانتحار بين الشنق والغرق واستخدام السلاح الناري والحرق. انتهى أح