آخرالأخبار

تحالف النصر يعلق على انباء “نية ” الصدر إعادة العبادي لرئاسة الوزراء

بغداد -عراق برس-20آذار/مارس: علق القيادي في ائتلاف النصر علي السنيد، الأربعاء ، على الانباءً تحدثت عن وجود نية لدى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر للإطاحة برئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، وإعادة سلفه حيدر العبادي للمنصب.

وقال السنيد في تصريح صحفي ،  إن “انباء الاستعداد لتظاهرة كبيرة وإعادة رئيس مجلس الوزراء السابق حيدر العبادي للمنصب، موضوع سابق لأوانه ولايمكن التكهن به”، مشيرا الى أن “الصدر والعبادي من الداعمين لعبد المهدي، ومسيرة الإصلاح يجب ان تكتمل، وكذلك تطبيق البرنامج الحكومي”.

وأضاف، أن “المواطن يحتاج الى خدمات ملموسة، دون ان تكون هناك نية مبيتة لتنظيم تظاهرات كبيرة”، مبينا أن “تحالفي سائرون والفتح ما كانا ليتفقا على تكليف عادل عبد المهدي برئاسة الحكومة، لو لم يكن يحظى بتأييد مقتدى الصدر”.

وأشار القيادي في ائتلاف النصر، الى أن “حيدر العبادي غير طامع بالعودة للمنصب، ولايترصد او يتربص بعادل عبد المهدي”، مستدركا: “لكنه يبتغي تحقيق وإكمال منجزاته السابقة”.

وعن تحركات نجل مؤسس حزب الدعوة الإسلامية جعفر محمد باقر الصدر الأخيرة، ولقاءاته بعدة شخصيات سياسية بارزة، أوضح السنيد، أن “ظهور جعفر الصدر ليس بجديد، فهو يلتقي المسؤولين بين الحين والآخر”.

وكان القيادي السابق في التيار الصدري بهاء الاعرجي قد أكد ، في لقاء متلفز، الإثنين الماضي  ، عن وجود مشروع “ثوري” يخطط له زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، يتضمن الإطاحة برئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي عبر احتجاجات شعبية بسبب استفادة ايران الكبيرة من وجوده في منصبه، فيما أشار الى أن عودة رئيس الحكومة السابقة حيدر العبادي لمنصبه “مطروحة” في المشروع.انتهى (1)