آخرالأخبار

تفاصيل عن العصابة المتورطة بجريمة قتل صاحب مطعم ليمونة في بغداد

بغداد -عراق برس -13كانون الثاني/ يناير: افادت مصادر مطلعة ،  اليوم الاحد ، بتفاصيل جديدة عن العصابة المتورطة بقتل صاحب مطعم ليمونة .

وبحسب المصادر،  فان ” قوة امنية القت القبض على العصابة مكونة من رجلين وامرأة”.

بدورها قالت وزارة الداخلية أن “قوة أمنية اعتقلت قاتل صاحب مطعم ليمونة، في العاصمة بغداد “.

الى ذلك  قال الخبير الأمني فاضل ابو رغيف، في تغريدة على حسابه الشخصي (تويتر)، إن “خلية الصقور الاستخبارية وبجهدٍ متميز القت القبض على قاتل صاحب مطعم ليمونة، وفي فترة لم تتجاوز الـ 48 ساعة”.

وأضاف ابو رغيف، أن “القاتل لاينتمي لأي جهة حزبية ولا لأي فصيل عراقي ولا لأي فصيل بالحشد الشعبي المبارك”، مؤكدً أن “خلية الصقور، تقبر الفتنة وتُظهر الحقيقة على اصولها”.

وحدثت خلال اليومين الماضيين، مناوشات بالتصريحات الصحفية، بين قياديين بتيار الحكمة، وأمين عام عصائب أهل الحق، قيس الخزعلي، بعد أن سربت محطة فضائية تابعة لتيار الحكمة أنباءً عدتها العصائب إساءة لها، وتوعدت بمقاضاة القناة.

ونشرت المحطة، خبراً مفاده أن قاتل صاحب المطعم الشهير في العاصمة بغداد، ألقي القبض عليه، وقد تأكد أنه يمتلك هويات تثبت انتمائه للعصائب.

ورداً على ذلك، قال أمين عام العصائب قيس الخزعلي: “‏منتهى الدناءة التي يمكن ان يصل اليها إنسان هو ان يتهم الآخرين زورا وبهتانا إذا اختلفوا معه، الا إذا كان مأجورا فانه يكون معذورا لأنه سيكون عميلا”.

وفي غضون ذلك، قال مدير مكتب الحكيم، صلاح العرباوي، إن “الاختلاف لا ينبغي ان يفسد للود قضية. الاتهام بالعمالة واتهام الزور وجهان لعملة واحدة!”. انتهى (1)