آخرالأخبار

حقوق الانسان: الطفل عبد السلام تعرض الى تعذيب شديد على يد والده

بغداد – عراق برس- 21 آذار / مارس: اعلنت المفوضية العليا لحقوق الانسان ارسالها فريقا لتقصي الحقائق من قسمي الرصد والاعلام الى (مدرسة ابهى ) في قضاء ابي غريب للوقوف على حادث تعنيف الطفل ( عبد السلام ذوالفقار ) على يد والده .

ولفتت الى ، ان ”  ادارة المدرسة هي من اكتشفت اثار التعنيف على جسد الطالب في الصف الاول الابتدائي وسألته عنها فأجاب بأن والده هو من قام بهذا الفعل ما دفع الادارة الى الاتصال بالشرطة واستدراج والده ليسلم نفسه وهو موقوف الان في مديرية شرطة ابي غريب تمهيدا لإحالته الى القضاء بعد اكتمال التحقيق معه وقد التقى الفريق بادراة وملاك مدرسة ابهى وزملاء الطالب المعنف والكل اجمع ان الطفل عبد السلام ذو السبع اعوام هاديء اﻻ انه  بلا أم حيث انفصلت عن أبيه منذ ولادته وهو يعيش بكنف والده واعمامه”  .

من جهة اخرى زار فريق المفوضية مركز شرطة النصر والسلام في قضاء ابي غريب ومديرية الشرطة وتمكن من مواجهة الموقوف ( ذو الفقار سلام رهاط ) والد الطفل ليتحدث عن اساب تعنيفه ولده، فأجاب انها حالة عصبية وهو تحت ضغط نفسي وان الطفل كان قد آذى الجيران وضرب احد الاولاد وما الى ذلك من اسباب لم تكن مقنعة لنا ولامبررة لهذا العنف المفرط والتعنيف المبالغ به الى حدٍكبير بحق الطفل وهو يعد انتهاكا خطيرا لحقوق الانسان ويقع تحت عنوان العنف الاسري الذي يجب ان تتظافر الجهود كافة للحد منه .

وتبين ان والد الطفل من مواليد 1990 وهو شاب يعمل في شرطة حماية المنشآت منذ عام 2012 ولم يعان  من امراض نفسية او يتعاطى الحبوب المخدرة او ماشابه حيث انكر ذلك واكد انه بصحة جيدة ، وان جد الطفل جاء من محافظة الانبار واخذ حفيده المعنف الى هناك حيث يسكن في مدينة الرمادي الامر الذي ادى لعدم تحقيق اللقاء مع الطفل .

ومن هنا فإن المفوضية العليا لحقوق الانسان تطالب مجلس النواب بتشريع قانون حماية الطفل وتعديل قانون الاحداث رقم 76 لسنة 1983 لأن القانون الانف الذكر اصبح لايتلائم مع المتغيرات الحديثة  ﻻسيما ان لجنة حقوق الانسان النيابية تعمل على عدة تعديلات لهذا القانون. انتهى اح