آخرالأخبار

حقوق الانسان :على الحكومة التدخل لإنقاذ ابناء المكونات العراقية المختطفين لدى داعش في سورية

بغداد – عراق برس- 19 ايلول / سبتمبر : طالبت مفوضية حقوق الانسان  الحكومة العراقية بالتنسيق المباشر مع قوات التحالف والحكومة السورية من اجل انقاذ ابناء المكونات العراقية المختطفين لدى داعش في الاراضي السورية.

 

 

 

وتابع  عضو مجلس المفوضية  ثامر الشمري ، على”  الحكومة العراقية وبشكل عاجل التنسيق المباشر مع قوات التحالف والحكومة السورية من اجل العمل على انقاذ المختطفين لدى عصابات داعش الارهابية من ابناء المكون الايزيدي والمكونات الاخرى والذي يعتقد انه ما زال تنظيم داعش الارهابي يحتجزهم في اخر معاقله في قرى وارياف محافظة دير الزور السورية المحاذية لنهر الفرات التي باتت تحاصرها ما تسمى بقوات سوريا الديمقراطية المدعومة من قبل قوات التحالف الدولي كما نطالب بالتنسيق مع منظمة الصليب الاحمر الدولي التي على دراية تامة بقضايا المفقودين وقواعد القانون الدولي الإنساني الذي يرافق القوات  ويقدم الدعم والاغاثه للناجين و يتعين على الاطراف المشاركة في  الحفاظ على كرامة رفاة الاشخاص مجهولي الهوية وعدم العبث في الادلة الجنائية ليتسنى للجهات المعنية جمع عينات الحمض النووي DNA الذي يعتقد ان تنظيم داعش اقتادهم من محافظة نينوى والانبار وباقي المدن التي كانت تخضع لسيطرته ” .

ولفت الى ، ان ” هنالك الاف  العراقيين مازلوا في عداد المفقودين من جراء العمليات الاجرامية التي ارتكبها داعش بحقهم اضافة الى وجود اعداد كثيرة من العوائل العراقية  في المناطق التي تخضع لسيطرة تنظيم داعش في سوريا ، ومن الاولى ان تتولى  الحكومة العراقية  مهمة تدقيق هذه العوائل أمنياً والفصل بين المدانين بجرائم تنظيم داعش والابرياء منهم وضمان عدم طمس الادلة الخاصة بالجرائم التي ارتكبها داعش بحق ابناء الشعب العراقي والحفاظ على سيادة الدولة العراقية ” . انتهى اح