آخرالأخبار

خطيب الكوفة : العراضة والدكة العشائرية افعال محرمة أزهقت ارواح العشرات

النجف – عراق برس – 15 آذار / مارس: قال  امام وخطيب جمعة مسجد الكوفة اسعد الناصري،ان “العراضات”، العشائرية واطلاق النار في  المناسبات أفعال محرمة قتلت واصابت  عشرات الابرياء “.

وتابع ان ”  ما يحصل في تلك الأعراف  لا خير فيه بل هو شر  لأنه يؤدي الى ازهاق الأرواح وبالخصوص ما يحصل في “الدگة العشائرية” التي تقوم بها عشيرة ضد اخرى بالهجوم على بعض البيوت وترويع ساكنيها من النساء والأطفال وكبار السن ليس لشيء الا لانصياع صاحب الدار لما يريدون وهو فعل  شائن  وجبان”مضيفا ” نحن مع تفعيل القوانين التي تضرب بقوة أمثال هذه الممارسات واعتبارها من الإرهاب ومعاقبة فاعليها بأشد العقوبات الرادعة، بما في ذلك شيوخ العشائر الذين يدعمون امثال هذه الأفعال السيئة واعتبارهم من المشاركين فيها ومنها الفصول العشائرية غير الشرعية وغير المقبولة”.

وكان ممثل المرجعية الدينية، الشيخ عبد المهدي الكربلائي ، حمل  من داخل الحرم الحسيني ، على بعض العادات والتقاليد العشائرية المخالفة للشريعة والقانون مضيفا ، أن ” إجلاء العوائل والنهوة أمر من خارج  عن الإسلام” .

وتابع ممثل المرجعية  “نلاحظ في بعض العشائر أخذ منطق اللجوء الى العنف والتقاتل، وإصدار الاحكام التي تخالف الشرع والقانون ومن  أساليب العنف تلك ، ما يعرف بـ ( الجلوة)  حيث تصدر عشيرة باجلاء عائلة من مكان الى منطقة أخرى، وهذا غير موجود بالشرع وكذلك (النهوة) ، وهي لون  من الوان العنف المخالف للشرع يمنع فيها بعض الرجال النساء من الزواج، لسنوات طويلة”مشيرا الى، انه “وفي بعض مناطق الوسط والجنوب، يكتبون على بيت ( مطلوب دم)  ما يعطل السكن فيه او بيعه او التصرف فيه، وهذا حكم ليس في الشرع ولا الاخلاق و بدورنا نجدد دعوتنا السابقة للعشائر للكف التام عن جميع الممارسات المخالفة للتعاليم الشرعية والأخلاقية والوطنية، وهي تمثل ظلما فاحشا على الكثير من الأبرياء”. انتهى اح