آخرالأخبار

خلاف حاد .. الفتح متمسك بالفياض وسائرون يلوح باقالة وزرائه

بغداد –عراق برس-6كانون الاول / ديسمبر: بعد كسر النصاب  ،في جلسة الثلاثاء الماضي،  وخلو جلسة اليوم الخميس   من فقرة تمرير بقية الكابينة الوزارية يبدو الخلاف على اشده بين تحالف الفتح بزعامة هادي العامري وتحالف سائرون المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر .

 

ومع تمسك الفتح بمرشحه لحقيبة الداخلية فالح الفياض لوح ائتلاف سائرون بأقالة وزراء الاول مستندا الى ” زخم برلماني كبير يمكنه من ذلك “.

 

 

قيادي في تحالف الفتح، رفض الكشف عن هويته اكد ،  ان “جلسة البرلمان يوم الاحد المقبل ستكون حاسمة لتمرير المرشحين للوزارات الثمانية بالاغلبية النيابية التي لدى تحالف البناء مدعوما بكتل نيابية اخرى”.

 

واضاف ،ان  “تحالف الفتح مُصّر على مرشحه لوزارة الداخلية فالح الفياض ولن يُستبدل بمرشح اخر مهما كلف الامر وبرغم (فيتو) نواب سائرون واعتراضاتهم المتكررة عليه”.

 

واعتبر القيادي ان “رفض تحالف الاصلاح لترشيح الفياض للداخلية الهدف منه افشال الاخير بسبب انسحابه وعدد من النواب من التحالف والانضمام لتحالف البناء”، مؤكدا ان “رفض تحالف الاصلاح للفياض أسبابه شخصية”.

 

في المقابل أكد ، النائب عن تحالف “سائرون”، قصي الياسري  ، ان ” تحالف البناء في حال استطاع اكمال نصاب اية جلسة مقبلة للتصويت على الكابينة الوزارية ومرر الوزراء المتبقين من خلال الاغلبية، فنحن ليس لدينا مشكلة، لأننا نمتلك القدرة على اقالة اي وزير من خلال الاستجواب داخل قبة البرلمان”.

 

وأوضح، أن “اصرارنا على رفض المتحزبين لتولي المناصب الامنية هو من اجل اكمال وضع الاسس الصحيحة للحكومة الحالية”، مبينا ان “حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي جاءت عبر التوافقات وفق معايير محددة لكن، عبد المهدي خالف بعض الضوابط ولم يلتزم بالمعايير التي وضعت له”.

 

وفي وقت سابق قال النائب ، كتلة “سائرون”، المنضوية في تحالف الاصلاح والاعمار سلام الشمري ، إن تحالفه لم يُفشل جلسة الثلاثاء الماضي النيابية.

 

واوضح  الشمري في تصريح صحفي، إن كتلته “عبرت بصدق عن تطلعات الشعب العراقي إلى حكومة تكنوقراط مستقلة بعيداً عن التحزب وبلا تدخلات سياسية مهما كانت”.

وأضاف، أن “التحالف لم يفشل جلسة البرلمان وسنقف بقوة مؤيدين لأي شخصية مستقلة خاصة للوزارتين الامنيتين وابناء المؤسسة الامنية والعسكرية القادرين على ادارتها بلا ضغوط واملاءات”.

 

وأوضح، أن “الكتلة وكثيرين من النواب رفضوا توزير شخصيات متحزبة غير مستقلة”.انتهى (1)