آخرالأخبار

داعش يقر بمقتل “ابو البراء”  في ديالى

متابعة-عراق برس-20شباط/فبراير: اقر تنظيم داعش بمقتل أحد قادته المخضرمين في ديالى 

ونشرت مواقع مقربة من داعش خبر مقتل ابو البراء احد قادة داعش المخضرمين “في ولاية ديالى”.

ولم تشر الانباء الى مكان قتله، لكنها  وصفته بـ”مقاتل هرم في اشارة الى عمره “.

وتقول مصادر امنية رفيع في ديالى ، ان “هناك منطقتين يتحمل ان يكون ابو البراء قتل فيهما هي حوض حمرين او حوض الوقف والاخير هو الاقرب لان طيران الجيش نفذ ثلاثة ضربات نوعية خلال الاسبوع الجاري ادت وفق معلومات استخبارية، اسفرت عن مقتل 7 من مسلحي داعش وتدمير مضافتين”.

ويأتي هذا التطور بعد ايام من تداول انباء تحدثت عن تحديد موقع زعيم داعش ابو بكر البغدادي.

وكانت صحيفة الاندبندنت البريطانية بنسختها العربية، قد كشفت،امس الثلاثاء ، عن مصير زعيم تنظيم داعش، خاصة بعد تضارب الانباء حوله.

ونقلت الصحيفة، عن مسؤول رفيع في جهاز الامن الوطني العراقي قوله، إن “المعلومات المتاحة في شأن مصير البغدادي، لا تؤكد مقتله أو إصابته”، مؤكداً أن “فريقاً خاصاً يتتبع أثره، من دون أن يعثر على دليل يشير إلى وجوده في موقع ما ضمن نطاق ساحة العمليات في الشرق السوري”.

واضاف المسؤول، الذي لم تكشف اسمه الصحيفة، أن “البغدادي أحد الأهداف التي تحظى بالمتابعة من قبل الامن والاستخبارات العراقية، لكنه ليس الهدف الوحيد”، مذكراً بأن العمليات السابقة التي استهدفت قيادات في تنظيمَي القاعدة وداعش لم تسفر عن تحولات كبيرة في أنشطتهما، ما يستدعي التركيز على تطهير المناطق أكثر من ملاحقة شخصيات محددة”.

وتابع، أن “العمليات العسكرية في الشرق السوري، تحظى بأهمية بالغة، ففضلاً عن أنها تفكك آخر معاقل تنظيم داعش في سوريا، فهي تقع ضمن نطاق يؤثر في شكل فعال في المجال الحيوي للحدود العراقية مع سوريا”.

وأكد أن “القوات العراقية في مناطق غرب البلاد، التي تتصل بالحدود السورية، مستنفرة، وأسهمت في تقديم إسناد استخباري فعال، إلى جانب التحالف الدولي، الذي يساند قوات سوريا الديمقراطية، التي تتولى مهمة الزحف البري”.انتهى (1)