آخرالأخبار

زيادة رواتب الاقليم بنسبة 50% تشعل جدلا حادا بين العبادي وزيباري

اربيل-عراق برس-25آذار/مارس: رد القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري، الإثنين، انتقاد رئيس مجلس الوزراء السابق حيدر العبادي، زيادة رواتب موظفي اقليم كردستان من قبل حكومة بغداد بنسبة  50%.

 

وقال زيباري في تغريدة على موقعه بتويتر، إن “السياسات المناهضة للكرد التي اتبعها العبادي، كلفته خسارة الولاية الثانية”.

 

وبين أنه “اخطأ عندما اخذ رأي مستشارين محليين ودوليين بهذا الشأن، الان هو يتخذ ذات الموقع ويتحدث بالضد من سياسات عبد المهدي مع الكرد التي اعتمدت تلبية مطالب مشروعة وعادلة”.

وكان العبادي عبر عن استغرابه من زيادة رواتب موظفي إقليم كردستان بمقدار 50% عما كان معتمدا في فترة توليه المنصب، دون زيادة إيرادات النفط المرسلة من قبل حكومة الإقليم، فيما شدد على ضرورة عدم “التنازل” عن مصالح البلد العليا مقابل الاستمرار بمنصب رئيس الوزراء.

وقال العبادي في لقاء متلفز، إنه “ارسل خلال فترة ترأسه للحكومة السابقة، لجنة مهنية حيادية الى إقليم كردستان وحصلت على معلومات من الموظفين هناك، تم من خلالها التوصل الى مستوى مناسب من الرواتب، اعتمدت عليه حكومته في صرفها لهم العام الماضي”، لافتا الى أن “الرواتب تم زيادتها 50%، وبمقدار ترليون و600 الف دينار، عما كانت معتمدة في عهده، دون زيادة إيرادات النفط من قبل حكومة الإقليم”.

 

وتساءل العبادي، عن “مصير هذه الأموال الإضافية والجهات التي تذهب اليها، وعن جدوى الخدمة التي يقدمها السياسيون لبعضهم البعض بهذه الطريقة”، مستنكرا “خدمة الأحزاب السياسية عن طريق منح المحافظة الفلانية لهذا الحزب، والمحافظة الأخرى للحزب الثاني، من اجل الاستمرار في المنصب”.

 

وشدد العبادي، على أن “هذا الامر فيه تنازل عن مصالح وطنية، وظلم للمواطنين الذين يجب ان نكون منصفين معهم، سواء كانوا من الكرد او بقية المكونات”.انتهى (1)