رياضة

كاس العالم للاندية..تفوق أسباني على مستوى الفرق والمدربين

دبي-عراق برس-5 كانون الاول/ ديسمبر:يترقب عشاق كرة القدم حول العالم انطلاق بطولة كأس العالم للأندية، التي تستضيفها الإمارات في الفترة بين 12- 22 الشهر الجاري، بمشاركة أبطال البطولات القارية، بجانب العين حامل لقب الدوري الإماراتي بصفته المستضيف.

على مدار 13 نهائي من مونديال الأندية، كانت 3 أندية فقط، التي كتبت التاريخ بمشاركتها في المباراة الختامية للبطولة من خارج قارتي أوروبا وأمريكا الجنوبية، هذه الأندية هي الرجاء المغربي، ومازيمبي الكونغولي، بجانب كاشيما أنتلرز الياباني، الذي يشارك في نسخة هذا العام.

وتعتبر أندية إسبانيا الأكثر نجاحا في تاريخ بطولات كأس العالم للأندية منذ نظامها الجديد، الذي انطلق عام 2005، بفضل العملاقين برشلونة وريال مدريد، بواقع 3 بطولات لكل منهما، بجانب حصول الفريق الكتالوني على الوصافة مرة عام 2006.

ويعتبر برشلونة الأكثر مشاركة في نهائيات كأس العالم للأندية بواقع 4 مرات، كان البطل فيها 3 مرات، بجانب مرة كوصيف، لكن ريال مدريد صاحب العلامة الكاملة بفوزه في 3 مشاركات سابقة خاضها، ويمتلك فرصة هذا العام لمعادلة رقم البارسا بالمشاركة في 4 نهائيات، بل والتفوق عليه في عدد البطولات، حال التتويج باللقب، ليكون صاحب الرقم القياسي بـ4 بطولات.

وإذا فاز الريال بهذه البطولة، سيكون أول فريق يحقق البطولة 3 مرات متتالية، بعد تحقيق اللقب في آخر نسختين.

ملعب “يوكوهاما” في اليابان، هو الأكثر استضافة لنهائيات المونديال، برصيد 8 مرات، وكان النهائي الأكثر حضورا بالجماهير على هذا الملعب أيضا في نسخة 2016 بين ريال مدريد وكاشيما أنتلرز الياباني، بحضور 68 ألف و742 مشجعا.

بينما النهائي الأقل حضورا للجماهير، كان في نسخة 2013 بين بايرن ميونخ الألماني والرجاء المغربي، على ملعب “مراكش”.

تمتلك الأرجنتين رقما سلبيا في المباريات النهائية، بخسارتها في 4 نهائيات دون تحقيق أي انتصار للأربعة الكبار في بلد راقصي التانجو بوكا جونيورز، ريفر بليت، إستوديانتس وسان لورينزو، لكن الفرصة متاحة في هذا العام بتعديل هذا الرقم السلبي بمشاركة أحد طرفي السوبر كلاسيكو.

تعتبر أوروبا الأكثر سيطرة على لقب مونديال الأندية، بواقع 10 بطولات، كما أنها الأكثر مشاركة في النهائي برصيد 12 مشاركة.

في نسخة 2007 كان النهائي الذي شهد تسجيل أكبر عدد من الأهداف، بـ6 أهداف، بواقع 4 لميلان الإيطالي، و2 لبوكا جونيورز، بينما أكبر فارق للأهداف بين فريقين في النهائي كان لمصلحة برشلونة أمام سانتوس البرازيلي، الذي انتهى بنتيجة 4-0 في نسخة 2011.

 يعد الإسباني بيب جوارديولا هو المدرب الأكثر نجاحا برصيد 3 ألقاب “2 مع برشلونة، و1 مع بايرن ميونخ”، بينما يتقاسم الثنائي كارلو أنشيلوتي، وزين الدين زيدان المركز الثاني برصيد بطولتين لكل منهما.انتهى(1)