آخرالأخبار

كواليس لقاء عبد المهدي وبومبيو ..اختلاف المواقف بشان سوريا وايران

 

 بغداد -عراق برس-10-كانون الثاني/ يناير : افادت مصادر مقربة من رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ،بأن “وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو  أكد لعبد المهدي أهمية التعاون مع بغداد في إطار تنسيق خطة الانسحاب من سوريا، فيما شدد الجانب العراقي على احترام السيادة العراقية، معلناً رفضه استهداف سوريا من داخل الأراضي العراقية.

وأشارت المصادر إلى أن “عبد المهدي اشاد خلال اللقاء بالتنسيق العراقي ـــ السوري والذي نجحت بغداد من خلاله بتوجيه ضربات قوية لرؤوس داعش في سوريا الذين كانوا يخططون لتنفيذ هجمات داخل العراق واضعف التنظيم بشكل كبير “.

وأضافت ، أن “عبد المهدي رفض كذلك الضغوط الأميركية الداعية إلى فكّ التعاون مع طهران في مجال الطاقة”.

واشار الى ان ” بومبيو تلقى رداً واضحاً من رؤساء الجمهورية والوزراء والنواب بخصوص ملف العقوبات الاميركية على ايران شدد على وجوب استثناء العراق من تنفيذ تلك العقوبات بسبب الحاجة الماسة لامدادات الطاقة” .

 

من جهتها، ذكرت وكالة رويترز أن الزيارة تهدف لطمأنة العراق بشأن انسحاب القوات الأميركية من سوريا والتحذير من أن إيران لا تزال تشكل خطراً أمنياً في المنطقة.

كذلك أفاد بيان لوزارة الخارجية الأميركية أن بومبيو أكد في لقائه مع عبد المهدي على التزام الولايات المتحدة بدعم سيادة العراق وبحث هزائم تنظيم “داعش” في الآونة الأخيرة في سوريا واستمرار التعاون مع قوات الأمن العراقية.انتهى (1)