أخبار وتقارير

مسيحيو العراق والعالم يحتفلون بعيد القيامة وسط دعوات لاحلال الامن والسلام

عواصم-عراق برس-5نيسان/ابريل: يحتفل المسيحيون في العراق وبقية انحاء العالم، اليوم الاحد، بعيد القيامة، وسط دعوات لإحلال الأمن والسلام والمحبة محل العنف والطائفية والتقسيم.

وشهدت الكنائس في بغداد وعدد من المحافظات توافد مئات  المسيحيين لاداء قداس العيد، فيما اتخذت القوات الامنية اجراءاتها قرب الكنائس تحسبا لاي طارئ.

ويوجه مسيحيو العراق في هذا العيد رسالة للعالم ودعوات تتضمن إحلال للسلام والمحبة والأمن بدل ثقافة العنف والطائفية والتقسيم التي أرادت النيل من العراق ووحدة أبنائه.

وهنأ رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الاحد ، ابناء الطائفة المسيحية في العراق والعالم بمناسبة الاحتفال بعيد القيامة، فيما اعرب عن سعادته برؤية ابناء الطائفة المسيحية وهم يحتفلون بهذا العيد بالتزامن مع الانتصارات.

وبحسب مصادر كنسية، تحتفل الكنائس الشرقية التي تتبع التقويم اليولياني، بعيد القيامة بين يومي 4 نيسان و8 آيار من كل عام ،

ونزح نحو 150 ألف مسيحي من مدينة الموصل، وفق تصريحات سابقة لمسؤولين عراقيين وإحصائيات منظمات حقوقية، بعد سيطرة تنظيم داعش على المدينة في حزيران الماضي. انتهى (1)