آخرالأخبار

مقترح لانهاء ازمة الداخلية بتوزير امراة على الطريقة اللبنانية

بغداد –عراق برس-2شباط/ فبراير: على وقع خلاف حاد بشان المرشح الوحيد لحقيبة الداخلية فالح الفياض المرفوض من تحالف الاعمار مع اصرار تحالف المالكي والعامري على ترشيحه وعدم طرح رئيس الوزراء عادل عبد المهدي  بديلا له ،حتى الان ، قدم الخبير الأمني هشام الهاشمي،مقترحا لتوزير امراة على الطريقة اللبنانية لانهاء ازمة تلك الوزارة الامنية.   .

 

وقال الهاشمي، في تصريح صحفي ، إن “العراق فشل في أن يجعل وزيرة على رأس وزارة المرأة او مؤسسة تخص شؤون المرأة، فكيف ان يعطي وزارة سيادية لها وزن سياسي وتنفيذي للمرأة”.

وبين، أن “عقلية الكتل السياسية المتحكمة في فرض هذه المناصب ما تزال عقلية ذكورية فيها الكثير من الرجعية، ولهذا السبب لن نشاهد ما حصل في لبنان يحصل في العراق”، في إشارة الى استيزار ريا الحسن بمنصب وزير الداخلية اللبنانية.

وأضاف الهاشمي، أن “الكثير من النسوة قادرات على هذه المهمة، وقد تكون لهن ادارة ناجحة، واقل فساداً، لكن هناك أيضاً نسوة في العراق لا يمتلكن الحزم حيث شاهدنا تجارب فشلت فيها المرأة بقيادة بعض المناصب والوزارات، كوزارة الصحة، وامانة بغداد”، على حد قوله.

وكان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري قد طرح  ، الخميس 31 كانون الثاني 2019، حكومته للبرلمان من أجل التصويت عليها، وتضمنت 4 نساء، من بينهن وزير الداخلية، الأمر الذي لقي أصداء واسعة على المستوى العربي.

يشار الى أن منصب وزير الداخلية يدار حالياً بالوكالة، من قبل رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، حيث فشل البرلمان بتمرير مرشح الوزارة فالح الفياض، بفعل اختلاف القوى السياسية حول تسميته  في عدة جلسات برلمانية سابقة.انتهى (1)