آخرالأخبار

ممثل المرجعية : “النهوة والجلوة ومطلوب دم ” مخالفة صريحة ﻷحكام الشريعة والقانون

كربلاء – عراق برس – 7 كانون الاول / ديسمبر : حمل  ممثل المرجعية الدينية، الشيخ عبد المهدي الكربلائي ، من داخل الحرم الحسيني ، على بعض العادات والتقاليد العشائرية المخالفة للشريعة والقانون مضيفا ، أن ” إجلاء العوائل والنهوة أمر من خارج  عن الإسلام” .

 

 

وتابع ممثل المرجعية  “نلاحظ في بعض العشائر أخذ منطق اللجوء الى العنف والتقاتل، وإصدار الاحكام التي تخالف الشرع والقانون ومن  أساليب العنف تلك ، ما يعرف بـ ( الجلوة)  حيث تصدر عشيرة باجلاء عائلة من مكان الى منطقة أخرى، وهذا غير موجود بالشرع وكذلك (النهوة) ، وهي لون  من الوان العنف المخالف للشرع يمنع فيها بعض الرجال النساء من الزواج، لسنوات طويلة”مشيرا الى، انه “وفي بعض مناطق الوسط والجنوب، يكتبون على بيت ( مطلوب دم)  ما يعطل السكن فيه او بيعه او التصرف فيه، وهذا حكم ليس في الشرع ولا الاخلاق و بدورنا نجدد دعوتنا السابقة للعشائر للكف التام عن جميع الممارسات المخالفة للتعاليم الشرعية والأخلاقية والوطنية، وهي تمثل ظلما فاحشا على الكثير من الأبرياء”. انتهى اح