صحة وجمال

نصف البريطانيين: من غير الطبيعي ان تكون للرجل زوجة واحدة

 

لندن-عراق برس-4آب/اغسطس:  يعتقد نحو نصف البريطانيين (46 في المئة) بأنه من غير الطبيعي أن تكون للرجل شريكة واحدة في مخدع الزوجية، برغم أن الغالبية تعترف في الوقت نفسه بأن تعدد الزواج خطأ أخلاقيًا.

 

 

وعلى النقيض من ذلك، 32 في المئة فقط من النساء البريطانيات يعتقدن بأن البشر بطبيعتهم ميالون إلى عدم الاكتفاء بزوجة واحدة. لكن اللافت أن الرجال والنساء على السواء يتفقون على أن تعدد الزوجات يمكن أن يسفر عن علاقات زوجية ناجحة إذا بذل طرفا المعادلة مجهودًا كافيًا لإنجاحها.

 

وسُئل 1714 بريطانيا بالغًا من الجنسين في الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة يوغوف عما إذا كانوا يعتقدون بأن تعدد الزوجات في بريطانيا سيكون مقبولًا في غضون 30 سنة. أجاب 58 في المائة انه سيبقى ممنوعًا، في حين توقع 15 في المئة أن يجري تعديل القانون لإجازة تعدد الزوجات. وقال 27 في المئة انهم لا يعرفون ماذا سيحدث بعد 30 عامًا من الآن.

 

سابقة خطيرة

 

واجرت مؤسسة يوغوف الاستطلاع الذي نُشرت نتائجه في صحيفة ديلي تلغراف لدراسة مواقف البريطانيين من العلاقات الزوجية، وما إذا تغيرت منذ إجازة زواج المثليين في بريطانيا في العام الماضي.

 

وكانت شخصيات مرموقة، بينها كبير اساقفة كانتربري اللورد كيري، حذرت في حينه من أن تغيير القانون بهذا الاتجاه يمكن أن يخلق “سابقة خطيرة” تؤدي إلى تعدد الزوجات والأزواج في المجتمع البريطاني، بل وحتى سفاح الأقارب.

 

لكن الدراسة اظهرت أن غالبية البريطانيين لا يفضلون اجراء مزيد من التعديل على القانون، بما يجيز تعدد الزوجات، رغم قناعة نصف الرجال البريطانيين بأن البشر ميالون بطبيعتهم إلى هذا التعدد. وقال 66 في المئة انهم يعتقدون بأن تعدد الزوجات خطأ أخلاقي، بالمقارنة مع 56 في المئة من الاميركيين.

 

وما زال تعدد الزوجات ممنوعًا في بريطانيا، برغم انه يُمارَس بصورة قانونية في نحو 25 في المائة من دول العالم. انتهى (1)