آخرالأخبار

واشنطن  تنتقد “عدم احترام ” السفير الإيراني لشهداء العراق

متابعة -عراق برس-19كانون الاول / ديسمبر: علّقت وزارة الخارجية الأميركية، الأربعاء، على انسحاب السفير الإيراني في العراق، إيرج مسجدي، من جلسة طُلب فيها القيام للشهداء، معتبرة أنه لا يمكن وصف مثل هذا التصرف بأقل من “عدم الاحترام” لتضحيات الشعب العراقي .

 

وغادر السفير الإيراني لدى العراق، إيرج مسجدي، السبت الماضي، حفلًا نُظم بمناسبة يوم النصر على تنظيم داعش، وذلك بعد أن طُلب من الحاضرين القيام لشهداء العراق.

 

ونشر فريق التواصل التابع لوزارة الخارجية الأمريكية، مقطع فيديو يظهر انسحاب سفير إيران في العراق إيرج مسجدي، من جلسة نظمها “تحالف البناء” طُلب فيها من الحاضرين الوقوف دقيقة صمت تكريمًا لشهداء العراق.

 

وقال الفريق في تغريدة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “شاهد.. لحظة انسحاب السفير الإيراني في بغداد عندما طُلب من الحاضرين الوقوف احترامًا لمن قدموا أنفسهم دفاعًا عن العراق”، مبينًا أنه “لا يمكن وصف مثل هذا التصرف بأقل من عدم الاحترام للشعب والدولة المضيفة، إن لم يكن خروجًا فاضحًا عن الأعراف الدبلوماسية”.

 

من جهتها، بررت السفارة الإيرانية في بغداد الحادثة، إذ قالت إن “السفير الإيراني في بغداد إيرج مسجدي، حضر الحفل منذ البداية، وأتم جميع فعالياته التي كرّمت الشهداء العراقيين، ثم قرأ سورة الفاتحة على أرواحهم، وغادر في لحظة قيام الحضور، دون الانتباه إلى أنه كان قيام دقيقة صمت، وليس ختامًا للحفل”.

 

وتسبب سلوك مسجدي بجدل سياسي وشعبي في العراق، وسط مطالبات بطرده من البلاد، بسبب الاستخفاف بـ “تضحيات العراقيين”.انتهى (1)