آخرالأخبار

وفاة الطفلة “رهف ” نتيجة التعذيب الاسري يشعل مواقع التواصل الاجتماعي في العراق

بغداد – عراق برس- 8 شباط / فبراير: نعت الاوساط الشعبية والمؤسسات المعنية بحقوق الانسان  ومواقع التواصل الاجتماعي  ( الطِفلَة رَهف )  التي وافاه الاجل المحتوم فِي مُستَشفى الصدر العام ، شرقي  العاصِمة بَغداد ، بعد دخولها المستشفى نتيجة تعرضها  لتعذيبٍ جسدي على يد عائلتها والذي شمل الضرب المبرح والحرق والكدمات في مُختلف أنحاء الجسم، فضلاً عن ضربة في الرأس، أدت إلى تعرضها لـ نزيفٍ دِماغي.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏طعام‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏

 

 

وكانت   مفوضية حقوق الإنسان  اعلنت ، الخميس، ان ” المفوضية تتابع وبقلق بالغ حالة الطفلة ( رهف نصير شكر ) الراقدة في مستشفئ الشهيد الصدر العام والتي تم احالتها من مستشفى ابن البلدي شرق بغداد مساء الاربعاء ٦ / ٢ / ٢٠١٩ ” ،

لا يتوفر وصف للصورة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏

وتابع عضو المفوضية ، زيدان خلف العطواني ،  ان”  المفوضية شكلت فريقا من قسم الرصد (ملف  الطفل والعدالة الجنائية ) لغرض متابعة الحالة والاطلاع على حالتها الصحية السيئة نتيجة ما تعرضت اليه من عنف جسدي”، مطالبا ”  وزارة الداخلية /مديرية حماية الاسرة والطفل والقضاء العراقي باتخاذ الاجراءات القانونية بحق من تثبت ادانته واحالتهم الئ المحاكم المختصة وعلى مجلس النواب العراقي الإسراع بتشريع قانون حماية الطفل بالعراق وضمان حقوقهم المشروعة “. انتهى أح