آخرالأخبار

حرق مبنى حكومي واعمال شغب في تظاهرات بمدينة الصدر

بغداد-عراق برس-25أيلول/سبتمبر: احرق متظاهرون غاضبون ، اليوم الاربعاء ، مبنى حكوميا في مدينة الصدراثناء تظاهرة شارك فيها المئات من ابناء المدينة للمطالبة  بتسليم جناة التفجير الاجرامي الذي استهدف مجلس عزاء قبل ثلاثة ايام .

وأفاد مراسل/عراق برس/من موقع الحدث بأن” مواطنين غاضبين من مدينة الصدر احرقوا مبنى المجلس البلدي القريب من ساحة مظفر ، واغلقوا الطرق المؤدية الى المدينة ، فيما اقتحموا دوائرة حكومية اخرى تعبيرا عن غضبهم الشديد من تدهور الوضع الامني ، وسقوط عشرات الشهداء والجرحى في التفجير الاجرامي الاخير .

واضاف ان ” القوات الامنية كثفت من انتشارها في المناطق التي شهدت اعمال شغب دون ان تشتبك مع المتظاهرين ، وحاولت عبر مكبرات الصوت تهدئة الاوضاع وطالبت بخلاء ساحة مظفر والدوائر الحكومية”.

وكان أهالي مدينة الصدر اعتقلوا ثلاثة متورطين بتفجيرات مجلس العزاء فيما وجه زعيم التيار الصدري بتسليمهم إلى القوات الأمنية.

ويطالب المتظاهرون باعدام المنفذين في مكان ارتكاب الجريمة بقطاع خمسة في مدينة الصدر “.

وكان انفجار عبوتين ناسفتين زرعتا قرب مجلس عزاء لعشيرة الفرطوسي في مدينة الصدر قد اسفر عن استشهاد واصابة اكثر 200 شخص من المعزين واهالي المنطقة “. انتهى س(1)