أخبار وتقارير

تقرير الطب العدلي بكربلاء: لاوجود لأي دليل على تعذيب الشاب المتوفي “حسين مازن”

 

كربلاء – عراق برس – 7 أيار/ مايو: أكد تقرير الطب العدلي في محافظة كربلاء عدم وجود دليل لتعرض الشاب حسين مازن إلى التعذيب، بعدما اثير جدل كبير حوله واتهمت عائلته افراد الشرطة بتعذيبه حتى الموت.

 

 

وجاء في وثيقة صادرة من الطب العدلي بكربلاء، السبت، أنه “لم يشاهد في جثة المتوفى حسين مازن ناصر أي دليل لحصول شدة أو عنف أو ضرب عدا “الزرق الوريدي في المرفق الايسر” المذكور في استمارتكم المرفقة المرقمة 2110 في 2/5/2017 العائدة للمومأ اليه اعلاه حسب ما ثبت في مسودة التقرير التشريعي”.

 

 

ولم يبين الكتاب طبيعة “الزرق الوريدي في المرفق الأيسر”.

 

 

وكان وزير الداخلية قاسم الاعرجي قد أمر، يوم الجمعة، بتوقيف أفراد الشرطة الذين أوقفوا الشاب قبل يومين في كربلاء ومن ثم فارق الحياة في ظروف غامضة.

 

 

ووفق رواية شرطة كربلاء، فإن الشاب حسين مازن من سكنة الديوانية تعرض إلى وعكة صحية أثناء احتجازه في مقر للشرطة وجرى نقله إلى مستشفى الهندية لغرض معالجته إلا أنه فارق الحياة اثناء محاولة الطبيب معالجته.

 

 

وجرى اعتقال الشاب مع مجموعة من الشبان قالت الشرطة انهم كانوا يتسكعون في منطقة الجمعية في الهندية، دون توضيح التهمة الموجهة اليهم والتي استدعت توقيفهم ونقلهم إلى مقر الشرطة.

 

 

وذكرت شرطة كربلاء أن خبراء الأدلة الجنائية كشفوا على الجثة وثبت عدم تعرض الشاب إلى أي كدمات أو آثار للضرب أو التعذيب.

 

 

لكن ذوي الشاب طالبوا بتشريح الجثة لدى الطب العدلي في بغداد لضمان حيادية التحقيق. انتهى س

 

 

 

teb adle [640x480]