أخبار الفن

جورج وامل كلوني:في بيتنا لاجئ عراقي

هوليوود-عراق برس-11اب/سبتمبر:صرح الممثل الأميركي، جورج كلوني، أنه وزوجته البريطانية اللبنانية الأصل أمل علم الدين، سمحا للاجئ عراقي من الطائفة الإيزيدية بالإقامة في بيت يملكانه في ولاية كنتاكي الأميركية، ولكنهما أحاطا الأمر بالسرية.

وقال كلوني، خلال لقاء له مع مجلة “The Hollywood Reporter”، نشر في عددها الأخير، إن “الشاب نجا من القتل، عندما أوقفت عناصر من تنظيم داعش حافلة كانت من مدينة الموصل شمالي العراق، وأطلقت النار على السائق ومساعده”.

وأضاف أن مطلقي النار هدَّدوا الركاب قائلين “أي شخص ينوي الوصول إلى أي كلية أو جامعة سيقتل”.

ولم يذكر كلوني كيف وصل الشاب اللاجئ إلى أميركا، أو كيف التقيا، إلا أنه أخبر المجلة في حديثه، أنه طمأنه قائلاً “استمع إلي، سنساندك ونقف إلى جانبك، هل تريد أن تتعلم؟ هل تريد أن تتقدم في حياتك؟ هذه أمور سنقدمها لك”.

ووفقا لـ “The Hollywood Reporter”، فأن الشاب الآن يدرس في جامعة شيكاغو.

يذكر أن كلوني وزوجته المحامية الناشطة هي الأخرى في قضايا حقوق الإنسان واللاجئين، منخرطان في عدة نشاطات خيرية، وسبق وأن دافعت أمل عن ضحايا الاغتصاب من الطائفة الإيزيدية، وتوعدت تنظيم داعش بعدم السكوت عن جرائمه.

وكان الزوجان الشهيران أعلنا مؤخرا، أنهما سيقومان بمساعدة 3000 من أطفال اللاجئين السوريين في لبنان على الذهاب إلى المدرسة هذا العام، إذ قالا “لا نريد أن نفقد جيلاً كاملاً لأن حظهم السيئ أنهم ولدوا في المكان الخطأ وفي الزمان الخطأ”.انتهى(1)