آخرالأخبار

مجلس الوزراء يناقش ابرز النقاط التي من شأنها الاسراع بعودة المسيحيين الى سهل نينوى

بغداد – عراق برس – 22 تشرين الثاني / نوفمبر : بحث  الأمين العام لمجلس الوزراء ، مهدي العلاق، مع  المطران يوحنا بطرس،  وجمع من ممثلي المكون المسيحي بقضاء قرقوش التابع الى  سهل نينوى، ابرز النقاط التي من شأنها ان تسهم بعودة ما تبقى من العوائل  المسيخية المهجرة خارج القضاء”. 

 

 

 

 

 

 

وشدد العلاق بعد تلقيه دعوة  من الوفد المسيخي لحضور حفل يقام عند نصب النمرود الذي دمره تنظيم داعش الإرهابي، في العاشر من الشهر المقبل ، على”  اهمية حضور المكون المسيحي في  مؤتمر أقليات سهل نينوى المقرر عقده الشهر المقبل  والذي يهدف الى تعزيز التعايش السلمي بين مكونات السهل، وطرح المعالجات الحكومية في ترسيخ وتعزيز الاستقرار في تلك المنطقة”.

 

 

 

 

بدوره طالب  المطران بتمثيل أهالي قرقوش من المكون المسيحي لادارة دوائر البلدية والتربية والزراعة والقائممقامية في القضاء، لمنع حصول أي تغيير ديموغرافي، كما كان يراد من ذلك، قبيل استعادة القوات الاتحادية السيطرة على سهل نينوى” ، مؤكدا ” عودة اكثر من 4500 مسيحي الى المنطقة منذ تحريرها من يد عصابات تنظيم داعش  وحتى اللحظة”.  انتهى أ,.ح