آخرالأخبار

إلقاء القبض على عصابة لتجارة المخدارت شرقي بغداد ..والعمل تؤكد سعي الحكومة للقضاء على الظاهرة

بغداد  – عراق برس – 5 كانون الاول / ديسمبر : اعلنت قيادة عمليات بغداد، الثلاثاء ،  إلقاء القبض على عصابة  تتاجر بالمخدرات شرقي بغداد .

 

 

 

 

 

 

 

 

ولفتت قيادة العمليات في بيان لها الى ، ان ”  القوات الأمنية تمكنت  من إلقاء القبض على عصابة تتاجر بالمواد المخدرة في منطقة الأورفلي، شرقي بغداد. وضبطت بحوزتهم كميات كبيرة من المواد المخدرة” .

 

 

 

 

 

 

 

 

الى ذلك بين  الوكيل الاقدم لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية ،  فالح العامري،  ان ” الحكومة لديها اهتمام كبير بدراسة ظاهرة المخدرات والحد من انتشارها وذلك من خلال لجنة عليا مشكلة برئاسة وزيرة الصحة والبيئة وعضوية اغلب الوزارات” .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

واكد العامري في لقاء متلفز ،  ان ” البطالة ليست السبب الرئيس في انحراف الشباب نحو عملية الادمان وتعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية  وان  هناك اسباباً اجتماعية ونفسية اخرى تدفع الشباب نحو هذه الظاهرة فضلا عن الضغوط والتوترات التي يعاني منها الشاب في ظل الظروف العصيبو للبلاد نتيجة للكبت والحرمان ” ، مبينا ، ان ” المجتمع العراقي ليس مجتمعا متدينا بالكامل إذ ان الكثير من الممارسات التي يحرمها الدين تمارسها غالبية كبيرة من الشباب وبالتالي فان المؤسسات الدينية لم تأخذ دورها بهذا الجانب ،وان  الجوانب الاقتصادية فيما يتعلق بالفقر وافرازاته على السلوك تدفع الشاب ايضا للهروب من المصاعب والمآسي نحو الادمان”. 

 

 

 

 

 

 

وبين العامري ، ان ” تأثير اغلب هذه العقاقير من الصعب ان تُخرج الشاب من حالة الادمان الا ببرنامج علاجي متكامل يحتاج احيانا الى  تعاطي بعض المواد الكيمياوية  فيما ﻻيوجد في  العراق مستشفيات خاصة لاستقبال هذه الحالات “، داعيا ” الى ضرورة نشر ثقافة التوعية وافهام المجتمع وخصوصا الشباب بان جميع المخدرات مضرة بالصحة وتؤدي الى تلف الدماغ والشبكة العصبية ، فضلا عن امراض وتداعيات نفسية من ضمنها مرض الفصام  والكثير من الامراض الاخرى التي يسببها تعاطي المخدرات، وهي انواع منها   الحبوب المخدرة والعقاقير والمؤثرات العقلية  واغلبها  عقاقير طبية وبالتالي تقع على عاتق وزارة الصحة مهمة الضغط على اصحاب الصيدليات لمنع بيع هذه الادوية لكون الكثير منها يؤخذ بوصفة طبية مزورة،وﻻبد من معالجة  ظاهرة انتشار المخدرات  بسرعة من قبل الدولة.”  انتهى أ,ح