آخرالأخبار

الخالصي يحذر من نشر الرذيلة في العراق وتكرار الوجوه الفاسدة في العملية السياسية

واشنطن – عراق برس – 13 كانون الثاني / يناير :قال المرجع الديني، جواد الخالصي،  في خطبة الجمعة،  ان ”  الخطط الموضوعة من قِبل أعداء الأمة لإبعاد شبابنا ونسائنا خاصة عن الالتزام بقيم الرسالة، وإشغالهم بالمظاهر المادية العقيمة والسقيمة. واضحة ونحذر منها ” داعيا الى ” مواجهة دعوات التحلل الأخلاقي والانغماس في الرذيلة عبر موجات الأفلام والمسلسلات الوافدة والمخدرات والخمور ونوادي الرذيلة، والتي يجري نشرها منذ سنوات طويلة في أنحاء متفرقة من البلاد وخصوصاً في العاصمة بغداد” .                     وزاد ان ”  هذه الحرب هي الأخطر في المواجهة مع القوى المعادية للإسلام والإنسانية، وهي التي تُسمى بالحرب الناعمة،  و إذا لم نتمكن من مواجهتها وتطويقها فسنخسر الحرب في ميادين المنازلة والمواجهة مع العدو الصهيوني وداعميه”، مبينا ، ان ”  استخدام بعض المعممين والدخلاء على الدين، ومجاهرتهم بالعداء لثوابت الإسلام هي الصورة الأُخرى لهذه الحرب التي تمثل جانباً من معركة الداخل مع النفس، والتي تعرف بعمومها على أنها الجهاد الأكبر.”           وفيما يتعلق  بالواقع السياسي المحلي في العراقي اضاف  الخالصي ،  ان”  تكرار النسخ السابقة من خطوات العملية السياسية البائسة لن يؤدي إلى تحقيق مكاسب وتغيرات مهمة للشعب العراقي، خصوصاً إذا تكررت معها نفس الوجوه المعروفة، و الحل في العراق يكمن في استقلال قراره السياسي والسيادي، وعدم الخضوع للمخططات الاجنبية” . انتهى أ.ح