آخرالأخبار

نائب: العبادي ينادي ضد الفاسدين ويأتلف معهم قبل الانتخابات

بغداد – عراق برس – 13 كانون الثاني/ يناير: أعرب النائب عن دولة القانون هيثم الجبوري عن استغرابه من دخول بعض القادة السياسيين في تحالفات انتخابية قال أنها تضم شخصيات ثبت ضلوعها بملفات فساد كوزير الدفاع المقال خالد العبيدي، في إشارة منه لرئيس الوزراء حيدر العبادي الذي يعتزم الدخول في الانتخابات المقبلة بمعزل عن ائتلاف دولة القانون وحزب الدعوة الإسلامي الذي ينتمي إليهما.

 

 

وقال الجبوري في تصريح صحفي، إن “العبادي ينوي خوض الانتخابات المقبلة ضمن ائتلاف يحمل اسم (النصر) إلا إن ذلك الائتلاف يضم شخصيات متهمة بالفساد”، داعيا إياه إلى “عدم السماح لما وصفها بالوجوه الفاسدة بالدخول معه في الانتخابات المقبلة بغية القضاء على الفساد الذي لطالما كان ينادي به”.

 

 

وأكد الجبوري أن “ائتلاف النصر بات مسجلا بشكل رسمي لدى مفوضية الانتخابات ضمن التحالفات، وهذا مخالف لما تنص عليه قوانين حزب الدعوة الذي يعتبر العبادي احد مؤسسيه”، مشيرا إلى أن “خروج العبادي من الحزب يجب أن يحل بشكل قانوني كون قوانين الحزب لا تسمح بانضمام أعضاءه إلى أي تحالف آخر إلا في حال تقديم العضو استقالته من الحزب”.

 

 

وأبدى أسفه لخروج العبادي من حزب الدعوة بسبب الصراع على القيادة والمصالح، معربا عن أمله بعودة العبادي إلى ائتلاف دولة القانون وحزب الدعوة وتشكيل قائمة واحدة مع الأمين العام للحزب نوري المالكي كون هذا الأمر هو الأفضل لمستقبل حزب الدعوة في العراق. انتهى س