آخرالأخبار

أراس حبيب يرّد على عقوبات واشنطن واتهامه بـ “الارهاب”

بغداد – عراق برس – 16 أيار/ مايو: رد الأمين العام للمؤتمر الوطني آراس حبيب، على قرار وزارة الخزانة الاميركية فرض عقوبات عليه، بخصوص اتهامه بتمويل الحرس الثوري الإيراني المصنف على قوائم الإرهاب لدى واشنطن، وتحويل أموال من “فيلق القدس″ الذي يتبع الحرس إلى حزب الله اللبناني.

 

 

وقال حبيب في بيان، انه “وبعد أن اتضح حصولنا على مقعد برلماني مستحق، بدأت بعض الأطراف تثير قضايا هنا وقضايا هناك”.

 

 

واضاف انه “في الوقت الذي نستغرب فيه توقيت البيان الصادر عن وزارة الخزانة الأميركية ولاسيما قبل إعلان النتائج النهائية للانتخابات العراقية، فإننا نؤكد امتلاكنا الأدلة القاطعة كافة التي تدحض هذه الافتراءات الخاصة بِنَا شخصياً وبمصرف البلاد الإسلامي، مع الأخذ بالحسبان بأنها اتهامات باطلة، غير موفقة، ولا أساس لها من الصحة”.

 

 

وتابع “سنقدم البراهين القطعية كافة للمصرف المركزي العراقي، الذي هو الجهة الرقابية الوحيدة التي نخضع لها، وسنتابع هذه الاتهامات والافتراءات بكل الطرق القانونية المتاحة في العراق وفِي الولايات المتحدة الأميركية حتى جلاء الحقيقة”.

 

 

وكانت وزارة الخزانة الاميركية اصدرت بيانا اليوم الثلاثاء، ذكرت فيه أن محافظ البنك المركزي الإيراني حول ملايين الدولارات بشكل سري لمصلحة الحرس الثوري إلى حزب الله اللبناني عبر “مصرف البلاد” العراقي، الذي يرأس مجلس ادارته اراس حبيب، متهمة أياه بأنه يدعم “الارهاب”. انتهى س