آخرالأخبار

ائتلاف المالكي يتحدث عن جمعه “اغلبية مريحة” لتشكيل التحالف الاكبر

 

بغداد –عراق برس-10حزيران/ يونيو : كشف القيادي في ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي، الاحد، عما وصفه بشرط دولة القانون لدعم رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي لولاية ثانية، فيما بين ان ائتلافه يمتلك “الاغلبية المريحة”.

وقال القيادي في الائتلاف سعد المطلبي في تصريح صحفي ، ان “دولة القانون وزعيمها نوري المالكي يقبل ويؤمن بالسياقات القانونية، واذا رشح رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وفق السياقات القانونية فنحن معه”، مؤكدا ان “ائتلاف النصر وزعيمه العبادي اقرب لنا من الجهات الاخرى”.

وعن ما نشر من معلومات عن نجاح المالكي بجمع (94 )مقعدا حتى الان لتشكيل الكتلة الاكبر، أكد المطلبي، ان “العدد الواقعي يفوق ذلك بفارق كبير جدا، ونحن الآن نملك (الاغلبية المريحة)، وفي حال تحالف النصر معنا، فسنشكل الاغلبية المطلقة”.

وقالت صحيفة “العربي الجديد” في تقرير لها نشرته اليوم الأحد، ان حوارات تشكيل الكتلة الكبرى لتأليف الحكومة العراقية المقبلة، تحولت إلى تنافس شديد بين معسكرين اثنين، يقود الاول زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر والثاني نوري المالكي زعيم ائتلاف دولة القانون الذي نجح بجمع نحو 95 مقعدا لتشكيل الكتلة النيابية الاكبر حتى الان.

وذكرت الصحيفة في تقريرها، أن “المالكي استغل خلافات زعيم تحالف (سائرون) مقتدى الصدر، معه ومع جزء من تحالف الفتح وجهات أخرى، لكسب خصوم الصدر إلى جانبه، وجمع كتلا مقاربة لعدد مقاعد تحالف الصدر”.

و نقلت الصحيفة عن نائب عن التحالف الوطني قوله، إن “خلافات زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر مع زعيم ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي، ومع كتلة عصائب الحق، ذات الـ 15 مقعدا ضمن تحالف الفتح، أسهمت بشكل كبير بتشكيل معسكر منافس للصدر” ً ، مبينا أن “المالكي استطاع استغلال ذلك بتشكيل هذا المعسكر، وتقرّ ب إلى الفتح، مع تحالفات أخرى صغيرة ليجمع 94 نائبا”.انتهى (1)