آخرالأخبار

النشمي : البلدوزرات تهدم آثار ” الطارات “التأريخية وﻻ من مجيب بعد بيعها كأراض سكنية ” مصور “

بغداد – عراق برس – 13 حزيران / يونيو : اطلق  الباحث الموسوعي ، علي النشمي ، تحذيراته  مشفوعة بالصور من  هدم اعظم آثار النجف (طارات النجف ) التي يمتد عمرها  الى أربعة آلاف سنة  وهي عبارة عن كهوف نادرة على شكل غرف لا أحد يعلم من بناها ولماذا وهي عبارة عن الاف الغرف يقوم البعض بهدمها من خلال البلدوزر ” .           وتابع النشمي ” لقد ذهبت بنفسي الى هناك وشاهدت الدمار الكبير واليوم اتصل بي عدد من  المثقفين بعد ان  قامت البلدوزرات بهدم ما تبقى من الطارات بهدف توزيع  هذه الأرض قطعا سكنيه بأمر من البعض في المحافظه من  دون وجه  حق ولذلك أرجو إبلاغ المسؤولين لإيقاف المجزره وانا اعرف ان مدير الاثار ينزعج من اي إبلاغ من هذا القبيل،  فيما وزير الثقافه ليس له علاقه بالموضوع ورئيس الوزراء محاط بمستشارين لا يسمحون بوصول اية معلومه ليس لهم فيها شيئ  لذلك أرجو من له قدرة التحرك لإيقاف هذه المجزرة ولا حوله ولا قوة الا بالله رب العالمين “. 35079485_2108050376142207_5979859043252961280_n34689310_2107525426194702_8882255817126969344_n34919575_2107525386194706_8802650397886906368_n34845043_2108050096142235_719163819556864000_n34882935_2108050296142215_1271077738546987008_n 35067540_2108050729475505_4290177733155094528_n34860770_2108050662808845_4586360065161691136_n واردف الباحث الموسوعي المعروف” لقد اتصلت بمكتب رئيس الوزراء وبعض الوزراء وقلبت الدنيا وقالوا لي أن العبادي  اطلع على الموضوع واتصلت بمدير الاثار الذي لم يرد ولم يهتم ولم يبال  ابدا ولم يرد حتى على الرسائل ومع ذلك الإخوة في رئاسة الوزراء قالوا سنتصرف بقوة الان ولكن الحقيقه غير تلك  الصور التي أرسلت لي الان والتي تتحدث عن  أن البلدوزرات ازدادت ولم يحصل اي شيء وهم يرفضون دعوة الناس ﻷنهم  قد اشتروا هذه الارض من المحافظه ولديهم كتاب بذلك خارج الصلاحيات والكل يدلس والناس تطالب المحافظ بسحب ترخيصه لهم ولا يرد ومدير الشرطه يقول ساتحرك ولن يتصرف والكل يدعي  ولا يفعل اي شيئ والهدم قائم وهم أناس يتطاير من أعينهم  الشرر ولا اعرف  الى اين أذهب وهذا الإرث الحضاري يهدم امام عيني و لم يبق  امامنا إلا أن نواجههم بصدورنا ” على حد وصفه . انتهى .أح