آخرالأخبار

تسجيل 102 إصابة بين اﻷطفال خلال العيد بسبب اللعب المحرضة على العنف

بغداد – عراق برس – 19 حزيران / يونيو : دعت  دائرة صحة بغداد الرصافة، الثلاثاء،  الى ضرورة تفعيل الإجراءات القانونية الرادعة التي تحد من انتشار  ظاهرة لعب الاطفال  المحرضة على العنف التي تقتل فرحة العيد والتي تؤدي أحيانا الى فقء العين والعمى، فضلا عما تولده من آثار نفسية ومشاعر العنف لديهم”.

 

 

 

 

 

واردف  مدير إعلام الدائرة ، قاسم عبد الهادي ، في بيان له تلقت / عراق برس / نسخة منه ،  إن “مستشفى ابن الهيثم سجل أعلى الإصابات، حيث تم تسجيل 51 إصابة معظمها  كانت في منطقة العين وتحديدا لدى الأطفال وتم ادخال عدد منها الى صالات العمليات الجراحية لتلقي العلاج”، مشيرا الى،  ان “ مستشفى الزعفرانية سجل 13حالة ومستشفى الإمام علي (ع) استقبل 11 حالة، بينما سجل مستشفى الصدر 10 إصابات، ومستشفى ضاري الفياض 7 إصابات ، ومستشفى الكندي 4 اصابات ، اما مستشفى الشيخ زايد سجل 4 إصابات، بينما سجل مستشفى المدائن اصابتين”.

 

 

 

 

وزاد بالقول ،  أن “هذه الألعاب المحرضة على العنف تسهم في قتل فرحة العيد وتؤدي إلى نتائج وخيمة يصعب معالجتها”، داعيا الى “ضرورة تفعيل الإجراءات القانونية الرادعة التي تحد من انتشار هذه الظاهرة فلطالما اطلقت دائرة صحة الرصافة  تحذيرات واسعة ومناشدات متكررة في وقت سابق عبر وسائل الإعلام المختلفة أوضحت من خلالها خطورة هذه الألعاب وما تشكله من تهديد حقيقي على صحة وسلامة المواطن العراقي كونها تسهم في قتل فرحة العيد بإصابات قد تكون بالغة تؤدي إلى نتائج وخيمة يصعب معالجتها”. انتهى أح