آخرالأخبار

المكتب السياسي للصدر ينفي الاتفاق على تسمية مرشح لرئاسة الوزراء او فتح قنوات تواصل مع ائتلاف المالكي

بغداد –عراق برس-21حزيران / يونيو : نفى ، مسؤول المكتب السياسي لزعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر ضياء الأسدي ، وجود الاتفاق على تسمية رئيس الوزراء المقبل، لافتا إلى انه سيكون من خلال قبول المبادئ واحترامها.

وقال الأسدي في بيان ، إن “تحالف (سائرون– الفتح) تم وفق مبدأ أولي”، مبينا أنه “جاء على أساس الاتفاق العام على المبادئ الأساسية المتعلقة بالإصلاح وتشكيل الحكومة وفق رؤية جديدة”.

وأوضح الأسدي، أن “التفاصيل تنتظر الخطوات التالية المتمثلة بتشكيل لجان فرعية لمناقشة الإطار العام ثم التفاوض حول التفاصيل”، مستدركا: “إلا أنه حتى الآن لم يتم تشكيل أي لجان، والأمور ما زالت في الإطار العام”.

وأضاف: “لدينا حوار مع الأخوة في تحالف النصر ولكنه لم يرق إلى تحالف حتى الآن”، منوها إلى “أننا لم نفتح قنوات تواصل مع ائتلاف دولة القانون”.

وأكد “اننا لسنا بصدد تسمية أي شخص لرئاسة الوزراء”، مشيرا إلى “اننا في مرحلة الاتفاق على المبادئ الأساسية للمرحلة المقبلة”.

وأشار الأسدي إلى أنه “يمكن فيما بعد حسم تسمية رئيس الوزراء والمناصب الأخرى”، مشددا على أن “رئيس الوزراء المقبل سيكون من خلال قبول المبادئ واحترامها”.

وكان القاضي جعفر الموسوي، المتحدث باسم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، قال في وقت سابق من اليوم الأربعاء، أن تحالف “سائرون” المدعوم من الصدر نفسه، هو من سيرشح رئيس الحكومة المقبل، عبر التحالف الكبير الذي يعتزم تشكيله.

وقال الموسوي في تصريحات نقلها موقع الهيأة السياسية التابعة للتيار الصدري، إن “قرارنا عراقي، ولا تستطيع اي دولة ان تمارس ضغوطها علينا، على عكس بعض الكتل السياسية الأخرى”.

وأضاف، أن “اختيار رئيس الوزراء لا يكون حسب المزاجية، بل من خلال المعطيات والمواصفات التي تتوفر بشخوص قادرين على تنفيذ البرنامج الإصلاحي”.

ولفت إلى أن “رئيس الوزراء سيرشح من قبل التحالف الكبير، الذي سيشكله تحالف سائرون”، مبينا أن “المادة 76 من الدستور ضمنت تسمية الكتلة البرلمانية الاكبر لرئيس الوزراء”.

وتابع: “نتمنى ان لا تؤجل المحكمة الاتحادية قرارها بشأن تعديل قانون الانتخابات”.انتهى (1)